الخسائر المادية في عمان بدأت تظهر (الفرنسية)
 
أفاد مراسل الجزيرة في سلطنة عمان بأن الإعصار غونو تسبب في مقتل خمسة وعشرين شخصا وفقدان 24 في أحدث إحصائية رسمية. وأكد مسؤولو إغاثة عمانيون أن عدد الوفيات يمكن أن يرتفع.
 
وألحق الإعصار الذي ضرب ساحل سلطنة عمان الشرقي أضرارا شديدة. وفي وقت سابق قالت مصلحة الأرصاد الجوية إن قوة الإعصار بدأت تتلاشى مع تحركه نحو سواحل إيران الجنوبية مرورا من خليج عمان.
 
وفي إيران تسبب غونو أيضا في مصرع ثلاثة إيرانيين في محافظة هرمزغان جنوب العاصمة طهران. ومن ضمن المحافظات التي ضربها هرمزغان جنوبي البلاد بما فيها مدينة بندر عباس وجزر قشم ولارك وهنكام.

وقتل الأشخاص الثلاثة في مرفأ بندر أي جسك حين جرفت شاحنتهم في فيضان نهر إثر وصول الإعصار غونو إلى إيران.

التوقعات الجوية قالت إن غونو تحول من إعصار مداري إلى عاصفة (الفرنسية)
توقعات
وأشارت توقعات هيئات الأرصاد الجوية إلى ضعف إعصار غونو, وتحوله إلى عاصفة مدارية تصنف من الدرجة الأولى بمقياس سافير سمبسون. وقدرت سرعة الرياح السطحية المُصاحبة بين 65 و111 كيلو مترا في الساعة.
 
وتشير التوقعات المُناخية أيضا إلى استمرار ضعف الإعصار الذي صار يصنف عاصفة مدارية مع احتمال تحولها إلى منخفض جوي عميق في غضون الأربع والعشرينَ ساعة القادمة.
 
وقال رئيس هيئة الأرصاد الجوية العمانية أحمد الحارثي إن "الأمر انتهى بالنسبة لسلطنة عمان ومر الإعصار غونو إلى خليج عمان وهو يتوجه نحو إيران لكنه لم يعد إعصارا مداريا".
 
وقال مسؤول إغاثة عماني إن الإعصار حول شوارع العاصمة مسقط إلى أنهار وهشم السيارات وقطع الكهرباء وخطوط الهاتف، مضيفا أن السيول تعوق الوصول إلى بعض المناطق.
 
الوضع في الإمارات
الأمواج كانت عاتية في الفجيرة (الفرنسية)
وفي الإمارات العربية المتحدة أعيد فتح ميناء الفجيرة صباح اليوم بعد إغلاقه أمس عند وصول الإعصار إلى سواحل الإمارة, وقال مسؤولو الميناء إن غونو لم يتسبب في أضرار في مرافق الميناء.
 
وغمرت المياه الشوارع نظرا لأمواج البحر العالية التي اجتاحت ساحل الفجيرة الشمالي. وكانت إماراتا الفجيرة والشارقة الأكثر تضررا من الإعصار الذي لم يؤثر على الإمارات الأخرى باستثناء ظهور سحب وهبوب رياح قوية.
 
مخاوف اقتصادية
وأثار غونو مخاوف من تعطل الصادرات النفطية من الشرق الأوسط الذي يضخ ربع النفط العالمي. وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط إلى نحو 71 دولارا للبرميل.
 
وقال مسؤولو ملاحة إن ميناء الفحل العماني -وهو الميناء الوحيد لصادرات النفط الخام التي تبلغ 650 ألف برميل يوميا- بقي مغلقا لليوم الثالث ومن غير الوارد أن يتم تشغيل ميناء صور الرئيسي لتصدير الغاز الطبيعي المسال.
 
وقال محافظ البنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي إن الإعصار لن يكون له أثر كبير على الاقتصاد العماني.

المصدر : وكالات