الأمن المصري في مواجهة دائمة مع تظاهرات الإخوان في مصر (الفرنسية-أرشيف)

قالت أجهزة الأمن المصرية إنها اعتقلت 45 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين الخميس, ما يرفع إلى 124 عدد الناشطين المعتقلين منذ بداية الأسبوع.
 
وجرت الاعتقالات في خمس محافظات بحجة أنهم كانوا يستخدمون شعارات ذات طابع ديني أثناء حملة انتخابات مجلس الشورى, وهو ما تعتبره الحكومة المصرية مخالفا للتعديلات الدستورية المقرة في مارس/ آذار الماضي.
 
عصام العريان أكد أن الأمن اعتقل 646 ناشطا خلال أسبوعين (الجزيرة-أرشيف)
من جهته قال المتحدث باسم جماعة الإخوان عصام العريان إن عدد المعتقلين من الجماعة خلال الأسبوعين الماضيين بلغ 646 عضوا, وهو ما لم تؤكده أجهزة الأمن المصرية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن العريان قوله إن "الحكومة تستخدم وسائل قمعية لإقصاء المرشحين".
 
جدير بالذكر أن الجماعة تشغل 88 مقعدا في مجلس الشعب المصري. ويتقدم أعضاء الجماعة إلى الانتخابات كمرشحين مستقلين, وهو ما أهلها  للفوز بخمس مقاعد المجلس في انتخابات العام 2005.
 
ومن المتوقع أن تجرى الدورتان الأولى والثانية من انتخابات مجلس الشورى  في 11 و18 يونيو/ حزيران الجاري. ويبلغ عدد مقاعد المجلس 264 مقعدا -ثلثان منتخبان وثلث يعينه رئيس الجمهورية- ويلعب المجلس دورا استشاريا بحتا.
 
ويرى محللون أن الحكومة بهذه الإجراءات تريد وقف الجماعة قبل تحقيق مزيد من المكاسب في الانتخابات المقبلة, ما قد يساعدها على تشكيل تحد أشد خطرا على الرئيس حسني مبارك الذي يحكم البلاد منذ العام 1981.

المصدر : وكالات