700 ألف فلسطيني في الأسر الإسرائيلي منذ 67
آخر تحديث: 2007/6/7 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/7 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/22 هـ

700 ألف فلسطيني في الأسر الإسرائيلي منذ 67

مجموعة من الأمهات الفلسطينيات يتظاهرن للإفراج عن أبنائهن (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة
 
أكد تقرير رسمي صادر عن دائرة الإحصاء في وزارة الأسرى الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أكثر من سبعمائة ألف مواطن فلسطيني منذ هزيمة الخامس من يونيو/حزيران 1967.
 
وأشارت الوزارة في تقريرها الذي أعدته بمناسبة الذكرى الأربعين للهزيمة، إلى أن الاعتقالات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني لم تتوقف منذ ذلك الوقت ولم تقتصر على فئة أو شريحة محددة، بل طالت كل ما هو فلسطيني بدءاً من الطفل والشاب والفتاة ومروراً بالمرأة الحامل والطبيب والمحامي والعامل والطالب والنائب والوزير وصولاً للشيخ العجوز.
 
وأفاد التقرير أن قوات الاحتلال اعتقلت منذ تلك الهزيمة قرابة 700 ألف مواطن بالإضافة لآلاف المواطنين العرب، وأن نسبة الاعتقالات انخفضت بشكل ملحوظ بعد قدوم السلطة الوطنية عام 1994 وحتى اندلاع انتفاضة الأقصى وإعادة انتشار الجيش الإسرائيلي في بعض المناطق الفلسطينية. ولكنها عادت وارتفعت بشكل كبير خلال الانتفاضة حيث سُجل خلالها اعتقال 60 ألف مواطن.
 
وأشارت الوزارة الفلسطينية إلى أن سجون الاحتلال تضم بين جنباتها 10.5 آلاف أسير منهم 310 طفلاً و116 أسيرة وبينهم 65 أسيراً أمضوا أكثر من عشرين عاماً ولا زالوا في الأسر، وأقدمهم الأسير سعيد العتبة المعتقل منذ ثلاثين عاماً.
 
لا تحسن
توضيح لعمليات التعذيب أشرفت على تجسيدها جمعية فلسطينية تعنى بالأسرى (الجزيرة نت)
ولفت التقرير إلى أنه خلال العقود الأربعة الماضية لم يطرأ أي تحسن جوهري على طبيعة السجون وظروفها أو طبيعة معاملة السجانين للسجناء والمعتقلين الفلسطينيين، وفق ما تنص عليه كافة المواثيق الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بمعاملة الأسرى أو تلك الخاصة بمعاملة الأشخاص المدنيين وقت الحرب.
 
وأوضح أن الشعب الفلسطيني ومؤسساته فشلا في امتلاك سجلٍ كاملٍ لمجمل أو معظم حالات الاعتقال أو سجلٍ دقيقٍ لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة، أو اعتماد خطة إستراتيجية تعتمد على العمل التراكمي التكاملي لتوثيق تاريخ الحركة الأسيرة.
 
وأعرب التقرير عن استيائه من ضعف التحرك التضامني والمساند الذي لم يكن بمستوى الأحداث والاعتداءات التي تعرض لها الأسرى داخل السجون الإسرائيلية، باستثناء أهالي الأسرى وبعض النشطاء الذين يواصلون فعالياتهم واعتصاماتهم الأسبوعية أمام بعض مقرات الصليب الأحمر في الضفة الغربية وقطاع غزة.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: