سعيد بن زعير (الجزيرة-أرشيف)
أوقفت السلطات السعودية صباح الأربعاء الداعية والأكاديمي الشيخ سعيد بن زعير. وأبلغت مصادر مطلعة الجزيرة أن بن زعير أوقف عند مشارف مدينة الرياض لدى عودته من مكة المكرمة بعدما أدى مناسك العمرة.
 
وكان قد أطلق سراح بن زعير في أغسطس / آب 2005 بعد اعتقاله من قبل السلطات السعودية وإدانته في أكتوبر/ تشرين الأول 2004 بتهمة "إثارة الفتنة والحض على مخالفة ولي الأمر " وحكم عليه حينها بالسجن خمس سنوات.

يُذكر أن السلطات اعتقلت مواطنها الشيخ بن زعير يوم 17 أبريل/ نيسان 2004 على خلفية مشاركته في تغطية أجرتها الجزيرة للتعليق على شريط بثته لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، دعا فيه إلى هدنة مع الغرب -باستثناء الولايات المتحدة- شريطة عدم الاعتداء على المسلمين.

وتقول المملكة إن تصريحات بن زعير في ذلك البرنامج تضمنت تأييدا لسلسلة هجمات شهدتها العاصمة الرياض.

وكان د. سعيد بن زعير أستاذ الإعلام بكلية الدعوة والإعلام بجامعة الإمام (سابقا) قد اعتقل لمدة 8.5 سنوات على خلفية مطالبته بالإصلاح دون أن يوجه إليه أي اتهام، وأفرج عنه عام 2003.

المصدر : الجزيرة