شهيدان بالضفة والقطاع والقسام تقصف موقعا للاحتلال بغزة
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 10:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 10:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/21 هـ

شهيدان بالضفة والقطاع والقسام تقصف موقعا للاحتلال بغزة

فلسطينيو الخليل يعيشون تحت سطوة الاحتلال ومستوطنيه (الفرنسية)

استشهد فلسطينيان اليوم في هجومين منفصلين لقوات الاحتلال في قطاع غزة والخليل بالضفة الغربية.

وأفادت مصادر طبية أن فلسطينيا استشهد وأصيب آخر بجروح في قصف إسرائيلي فجر اليوم استهدف شرق جباليا شمالي قطاع غزة.

وأدى القصف إلى مقتل كمال سعد البالغ (27 عاما) وإصابة مرافقه فيما أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن الشهيد ينتمي لها.

وأكد جيش الاحتلال الحادثة، وقالت متحدثة باسمه إن الجنود أطلقوا النار على الرجلين بعد رصدهما وهما يقومان بعملية زرع متفجرات.

وفي الخليل استشهد فلسطيني يبلغ من العمر 80 عاما وجرح أربعة آخرون بينهم امرأة اليوم أثناء هجوم للجيش الإسرائيلي على منزل في المدينة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الجنود الإسرائيليين وصلوا لأحد المنازل في الخليل قبل الفجر وفتحوا النار على رجل عند الباب فقتلوه ثم أطلقوا النار على زوجته فأصابوها بجروح.

وقالت قوات الاحتلال إن الفلسطيني قتل أثناء تنفيذ جنودها لعملية اعتقال زاعمة أن أحد الفلسطينيين في المنزل حاول انتزاع سلاح جندي إسرائيلي "مما اضطره لإطلاق النار".

من ناحية ثانية أعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس مسؤوليتها عن قصف تجمع للآليات والجنود الإسرائيليين قرب معبر كيسوفيم وسط قطاع غزة فجر اليوم.

وقال بيان للكتائب إن القصف الذي نفذ بخمس قذائف هاون جاء ردا على العدوان الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

محمود عباس اعتبر أن قيام الدولة سيمحو ذكرى الهزيمة (الفرنسية) 
ذكرى الاحتلال

تأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من إحياء الفلسطينيين في الضفة والقطاع الذكرى الأربعين لهزيمة 67.

وخاطب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الفلسطينيين قائلا إن قيام الدولة المستقلة "قد يسقط من الذاكرة" الهزيمة التي مني بها العرب أمام إسرائيل في 1967.

وتطرق الرئيس الفلسطيني للقائه الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وقال إنه سيتحدث بقوة معه عن كل القضايا التي تهم الفلسطينيين حتى ولو حاول الإسرائيليون تقليص أجندة الحوار.

أما رئيس الوزراء إسماعيل هنية فقال في بيان أصدره مكتبه بهذه المناسبة إن المعوقات التي وضعتها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة تجعل من المستحيل إقامة الدولة الفلسطينية على أراضي عام 1967.

ودعا هنية الفلسطينيين إلى أن يتذكروا ما جرى من هزيمة وأن يستمروا في نضالهم ضد الاحتلال.

وعلى الصعيد الشعبي تظاهر فلسطينيون في الميدان الرئيسي بمدينة رام الله بالضفة الغربية للتعبير عن احتجاجهم لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي.

وفي الخليل التي يعيش فيها مستوطنون يهود، تجمع نحو مئتي ناشط سلام إسرائيلي مطالبين بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإخراج المستوطنين من المدينة، بينما واجههم عشرات المتطرفين الإسرائيليين ورفعوا لافتات تصفهم بالخونة.

وبهذه المناسبة أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن تحقيق السلام الشامل وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية لا يمكن أن يتحققا إلا عبر التفاوض.

وفي بيان نشره مكتبه الإعلامي، قال بان إن "إنهاء الاحتلال والتوصل إلى حل سلمي للنزاع هما الطريق الوحيد نحو المستقبل للإسرائيليين والفلسطينيين والسوريين واللبنانيين والمنطقة عموما".

وبدورها أكدت المفوضة العليا لحقوق الإنسان للأمم المتحدة لويز أربور الثلاثاء أن احتلال إسرائيل الأراضي الفلسطينية يقف وراء انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني قائلة إن "الاحتلال يجب أن يستبدل به حل سياسي شامل".

المصدر : الجزيرة + وكالات