الإعصار يمر بمسقط ومخاوف من تعطيل الملاحة بهرمز
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 19:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 19:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/21 هـ

الإعصار يمر بمسقط ومخاوف من تعطيل الملاحة بهرمز

آثار الإعصار غونو على سواحل مسقط (الجزيرة)

أجلت السلطات العمانية عشرات آلاف الأشخاص من المناطق الساحلية، في وقت ضرب الإعصار غونو الساحل الشرقي للسلطنة مصحوبا برياح بلغت سرعتها 170 كلم في الساعة، فيما كان يقترب من العاصمة مسقط رويدا رويدا بسرعة تبلغ 18 كلم في الساعة في طريقه إلى السواحل الإيرانية.

وقد تسبب الإعصار في سقوط أمطار غزيرة على مسقط وانقطاع التيار الكهربائي عن بعض مناطقها وإغلاق المطار الدولي، فيما خلت شوارعها سوى من بضع دوريات للأمن والدفاع المدني، حيث التزم السكان منازلهم ومراكز الإيواء.

وقال مراسل الجزيرة في مسقط إن هناك حالة مد بحري في بعض المناطق الشمالية من عمان، حيث اجتاحت مياه البحر قرابة كيلومتر واحد في عمق اليابسة، دون ورود معلومات عن إصابات وحالات وفاة أو عن حجم الأضرار.

وأشار إلى أن نسبة الأمطار بلغت ستمئة ملم وهو ما يعد رقما قياسيا كبيرا جدا لم يكن معهودا لا في عمان ولا في منطقة الخليج.

أول الضحايا

 ارتفاع الأمواج وصل في بعض المناطق 12 مترا (الفرنسية)
وقد أعلنت الشرطة مقتل شخص واحد جراء الإعصار في مدينة صور الساحلية شرقي البلاد ليكون بذلك أول ضحية يعلن عنه، كما تسبب الإعصار بإغلاق ميناء صحار، ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المتحدث باسم الميناء ديرك جان دي فينك قوله إنه تم إجلاء نحو 11 ألف عامل في الميناء.

وأوضح أنه تم إيقاف كل العمليات عدا مصفاة نفط صور ومشروع البتروكيمياويات حيث واصلا العمل على مستويات منخفضة جدا. وأضاف المتحدث أن سكان مدينة صور الذين يقطنون بالقرب من الشاطئ والبالغ عددهم ستين ألفا غادروا منازلهم خوفا من أمواج المد المرتفعة.

وأوضحت هيئة الدفاع المدني في بيان أن ارتفاع الأمواج بلغ 12 مترا، مشيرة إلى أن الإعصار -الذي تشكل في المحيط الهندي- بلغ سواحل المنطقة الواقعة برأس الحد في أقصى شرق الساحل العماني فجرا.

ويبلغ طول السواحل العمانية المعنية مباشرة بالإعصار نحو ثلاثمئة كلم تشمل المنطقة الواقعة بين جزيرة مصيرة في بحر العرب ومنطقة رأس الحد.
 
ويعتبر الإعصار غونو -الذي يصنف في الفئة الخامسة القصوى من الأعاصير- الأسوأ من نوعه الذي يصل ساحل السلطنة منذ عام 1977.

ولم يعرف حتى الآن حجم الأضرار المادية التي خلفها الإعصار في المناطق الساحلية الشرقية، وأظهرت بعض الصور اقتلاع الأشجار وبعض الدمار في المنازل، فيما انقطعت الكهرباء والاتصالات عن تلك المناطق.

وفي السياق قال على بن غفار -المسؤول في وزارة الصحة العمانية- إن عمال الإغاثة يواجهون صعوبة فى الوصول إلى الأماكن المتضررة حتى أن المروحيات غير قادرة على التحليق.

منطقة الخليج

 الإعصار غير اتجاهه نحو السواحل الإيرانية (الفرنسية)
وفي حين يتوقع أن يلقي الإعصار بظلاله على منطقة الخليج أكدت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية أن تأثير الإعصار سيكون محدودا.
 
وقالت في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "لا تأثير مباشرا لهذا الإعصار على الأجزاء الوسطى والشرقية للمملكة، سوى نشاط في الرياح السطحية على الساحل الشرقي التي قد تصل إلى أربعين كلم/ساعة".
 
وفي الإمارات قال متحدث من قسم الأرصاد الجوية إن تأثير الإعصار على الدولة سيكون ضعيفا. وأضاف أنه "ستكون هناك على الأرجح عواصف رعدية خفيفة مع ارتفاع في الأمواج على الساحل الشرقي بعد ظهر الأربعاء على أبعد تقدير".

هرمز وإيران
ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يصل الإعصار غونو غدا الخميس أو الجمعة إلى السواحل الجنوبية لإيران، مما يثير مخاوف من عرقلة حركة الشحن عبر مضيق هرمز، الممر الملاحي الرئيسي لتصدير النفط.  

وفي هذا السياق أجلت السلطات الإيرانية مئات القاطنين على الساحل في مدينة تشاباهر.  

ونتيجة للإعصار واصلت أسعار النفط العالمية ارتفاعها القياسي لليوم الثالث على التوالي، فقد صعد سعر مزيج برنت مقترباً من مستوى 71 دولاراً للبرميل بينما ارتفع سعر الخام الأميركي إلى نحو 66 دولاراً.

المصدر : الجزيرة + وكالات