الفلسطينيون يحيون ذكرى هزيمة 67
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: تعاطينا بشكل إيجابي مع جهود البيت الأبيض والخارجية الأميركية
آخر تحديث: 2007/6/6 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/21 هـ

الفلسطينيون يحيون ذكرى هزيمة 67

الرئيس محمود عباس أبدى تفاؤلا بقيام الدولة المستقلة (الفرنسية)

أحيا الفلسطينيون في الأراضي المحتلة الذكرى الأربعين لهزيمة 67 وسط استمرار الاعتقالات والاغتيالات والاجتياحات التي كان آخرها في رفح بجنوب قطاع غزة وانتهى اليوم.

وفي دلالة على عمق الخلافات الفلسطينية حول المستقبل السياسي، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن قيام الدولة المستقلة "قد يسقط من الذاكرة" الهزيمة التي مني بها العرب أمام إسرائيل في 1967".

واستطرد عباس في كلمة موجهة للشعب الفلسطيني قائلا "ولئن سجل حزيران/يونيو في تاريخ الشرق الأوسط والعالم، كهزيمة كبرى مني بها العرب أمام إسرائيل، فإن تمردنا على هذه الهزيمة رغم كل الصعوبات ربما يعادل خسارتنا في تلك الحرب أو ربما إن أذن الله نسقطها من الذاكرة بإنجاز كبير هو إنهاء احتلال الأراضي العربية والفلسطينية وقيام دولتنا المستقلة".

وتطرق الرئيس الفلسطيني للقائه الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وقال إنه سيتحدث بقوة معه عن كل القضايا التي تهم الفلسطينيين حتى ولو حاول الإسرائيليون تقليص أجندة الحوار.

مستحيل

صورة أرشيفية تظهر القوات الإسرائيلية لحظة احتلالها القدس الشرقية عام 1967 (الفرنسية)
ولكن رئيس الوزراء إسماعيل هنية قال إن المعوقات التي وضعتها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة تجعل من المستحيل إقامة الدولة الفلسطينية على أراضي عام 1967.

وفي بيان أصدره مكتبه بهذه المناسبة، دعا هنية الفلسطينيين إلى أن يتذكروا ما جرى من هزيمة وأن يستمروا في نضالهم ضد الاحتلال.

وعلى الصعيد الشعبي تجمع فلسطينيون في الميدان الرئيسي بمدينة رام الله بالضفة الغربية للتعبير عن احتجاجهم لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي.

وفي الخليل التي يعيش فيها مستوطنون يهود، تجمع نحو 200 ناشط سلام إسرائيلي مطالبين بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإخراج المستوطنين من المدينة، بينما واجههم عشرات المتطرفين الإسرائيليين ورفعوا لافتات تصفهم بالخونة.

متظاهرون فلسطينيون أمام حاجز للاحتلال في الضفة (الفرنسية)
انسحاب واعتقالات

وميدانيا انسحبت قوات الاحتلال من رفح التي كانت قد توغلت فيها أمس واعتقلت هناك عددا من الفلسطينيين وأحدثت دمارا وتخريبا في المنازل والأراضي.

وقال مصدر أمني إن القوات الإسرائيلية توغلت في المدينة الواقعة جنوب غزة لأول مرة منذ بدء العدوان الجوي على القطاع يوم 16 مايو/أيار الماضي، واعتقلت أربعة فلسطينيين وحطمت أثاث سبعة منازل، في حين دمرت الجرافات العسكرية 50 دونما من الأراضي المزروعة في المنطقة وقامت بتخريب شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي وإحداث حفر كبيرة في الطرقات.

وفي الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال عشرة مواطنين، وقد تركزت الاعتقالات في مدينة نابلس وضواحي مدينتي رام الله وجنين.

وأفاد مراسل الجزيرة أن عشرة فلسطينيين أصيبوا خلال مداهمة العديد من المنازل في بلدة قباطية جنوب غرب جنين، وذلك بعد أن اقتحمت عشرات الآليات البلدة وانتشرت في حاراتها منذ فجر اليوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات