الاحتلال يتوغل بغزة والمقاومة تقصف إيريز
آخر تحديث: 2007/6/5 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/5 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/20 هـ

الاحتلال يتوغل بغزة والمقاومة تقصف إيريز

الاحتلال برر التوغل في القطاع بأنه قصير ولأهداف محددة (رويترز)

توغلت مدرعات إسرائيلية جنوب قطاع غزة، في أول عملية توغل لجيش الاحتلال منذ بدء عدوانه الجوي على القطاع في 16 مايو/أيار الماضي.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن القوة الإسرائيلية توغلت منذ صباح الاثنين مئات الأمتار في أراضي المواطنين القريبة من معبر صوفا، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال دهموا عددا من المنازل وجرفوا طرقات.

وأضاف المصدر أن الاحتلال اعتقل ثمانية فلسطينيين أثناء التوغل، لكن شهود عيان ذكروا أن عدد المعتقلين يصل إلى نحو 20.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إنه تم توقيف واستجواب عدد من الفلسطينيين، مشيرة إلى أن عملية التوغل قصيرة ولأهداف محددة ولا توجد نية للبقاء طويلا في المنطقة.

وبموازاة ذلك أطلق مقاومون فلسطينيون قذائف هاون عدة على معبر إيريز ومحيطه دون التسبب في أضرار أو إصابات، بحسب الجيش الإسرائيلي.

اعتقال إداري

فلسطينيات يتظاهرن تنديدا باعتقال الشاعر ورفاقه في حماس (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطور آخر وضعت محكمة عسكرية إسرائيلية وزير التربية والتعليم ناصر الدين الشاعر إضافة إلى وزير بلا حقيبة ونائب من حركة حماس قيد الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر.

وكانت إسرائيل اعتقلت الشاعر والوزير بلا حقيبة وصفي قبها والنائب والوزير السابق عبد الرحمن زيدان قبل نحو أسبوعين في نابلس شمال الضفة الغربية. وقررت محكمة عسكرية وضع المسؤولين الثلاثة رهن الاعتقال الإداري.

وأدانت الحكومة الفلسطينية تحويل الشاعر وقبها وزيدان إلى الاعتقال الإداري، وقال الناطق باسمها مصطفى البرغوثي إن هذه الخطوة تصعيد خطير ضد الحكومة الفلسطينية.

ووصف البرغوثي الإجراء الإسرائيلي بأنه "استخدام أرعن لقوانين الطوارئ التي كانت سائدة إبان الانتداب البريطاني وقد عفى عليها الزمن"، مذكرا بوجود مئات من الأسرى الفلسطينيين قيد الاعتقال الإداري.

وطالب البرغوثي المجتمع الدولي بفرض عقوبات على إسرائيل لوقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.

كما نددت رئيسة لجنة الأسرى في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار بالتصرف الإسرائيلي، ووصفته بأنه تمهيد لتحويل كافة النواب والوزراء إلى الاعتقال الإداري الذي لا يخضع لأي نظام قضائي.

وبررت متحدثة باسم جيش الاحتلال القرار الذي طال المسؤولين الثلاثة في حماس بالقول إنه جاء "لكونهم يشكلون خطرا واضحا وفوريا على المنطقة وسكانها"، دون أن تعطي المزيد من التفاصيل بشأن التهم الموجهة إليهم.

المصدر : وكالات