السحاب الكثيف يتجمع في العاصمة مسقط منذرا بالعاصفة (الفرنسية)

بدأ الإعصار المداري غونو يضرب الساحل الشرقي لسلطنة عمان متسببا في أمواج بحرية بلغ ارتفاعها 12م وعواصف رعدية وأمطار.

وقالت السلطات العمانية إن الإعصار الاستوائي الذي وصل في وقت سابق إلى ما يعادل الفئة الخامسة القصوى من الأعاصير، بلغت سرعته 260 كلم/ساعة.

واستعدت عمان لهذا الإعصار النادر وشرعت في إخلاء السكان من جزيرة مصيرة ومنطقة رأس الحد بشرق البلاد، وطلبت من سكان المناطق المجاورة الانتقال من المناطق المعرضة للخطر خاصة الجزر المطلة على السواحل، مؤكدة أنها ستوفر لهم المأوى والغذاء طوال أيام الإعصار.

وقالت السلطات العمانية إن الإعصار سيؤثر على البلاد مدة ثلاثة أيام، وأعلنت حالة الطوارئ في القوات المسلحة والشرطة، ونشرت سيارات في المناطق المتوقع تعرضها لأضرار ناجمة عن الإعصار.

الإمارات والسعودية
وفي دولة الإمارات العربية القريبة لم تتخذ السلطات أي إجراءات رغم توقع إدارة الأرصاد الجوية في العاصمة أبو ظبي أن تصل آثار الإعصار إلى بعض السواحل الشرقية للإمارات نهاية الأسبوع الحالي، ومنها إلى بعض مناطق السعودية.

كما لم تصدر السعودية أي تحذير حيث أكدت وسائل الإعلام الرسمية أنه لن يكون هناك تأثير مباشر للعاصفة على المناطق الشرقية والوسطى في المملكة.

يذكر أن هذا الإعصار المداري يضرب بحر العرب كل ثلاث سنوات، ولكنه يتوقع أن يكون الأعنف والأشد هذه المرة، في دلالة أخرى على التغييرات المناخية العالمية.

المصدر : وكالات