مقتل قيادي بالقاعدة والمالكي يدعو التوافق لإلغاء المقاطعة
آخر تحديث: 2007/7/1 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/1 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/16 هـ

مقتل قيادي بالقاعدة والمالكي يدعو التوافق لإلغاء المقاطعة

الجيش العراقي اعتقل عشرات المشتبه بهم في بعقوبة (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي أنه قتل أمس الجمعة مصريا يعتقد أنه قيادي بارز في تنظيم القاعدة بالعراق خلال عملية دهم شرقي الفلوجة.
 
وذكر في بيان أن المعلومات المتوفرة تفيد بأن أبو عبد الرحمن المصري كان يعمل بشكل مباشر لحساب زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري مشيرا إلى أن أبو عبد الرحمن كان مسؤولا عن المشاركة فيما سماها محاكم إرهابية وفي إصدار فتاوى، كما أنه قاتل القوات الأميركية في معركتين كبيرتين بالفلوجة عام 2004 حيث أصيب واعتقل خلالها ستة أشهر وأطلق سراحه.
 
وبموازاة ذلك أعلن مصدر بالجيش العراقي اعتقال ثمانية مسلحين بينهم اثنان قال إنهما يحملان الجنسية السورية خلال مداهمات أمس في منطقة السعدية شمال محافظة ديالى قرب الحدود مع إيران، كما قتل جنود عراقيون مسلحا واحتجزوا 25 آخرين مشتبها بهم في مداهمات منطقة السفيط بالمحافظة ذاتها.
  
تأتي هذه الاعتقالات في إطار ما تسمى عملية "السهم الخارق" التي ينفذها آلاف الجنود العراقيين والأميركيين في محافظة ديالى منذ التاسع عشر من الشهر الجاري.

مدينة الصدر
منزل بمدينة الصدر تعرض للضرر من جراء القصف الأميركي (رويترز)
وفي بغداد أعلنت القوات الأميركية في بيان أنها قتلت 26 مسلحا يعتقد أنهم من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، في مداهمات نفذتها فجر اليوم بمدينة الصدر شرقي المدينة.
 
وذكر البيان أنه جرى اعتقال 17 مسلحا آخر في هذه المداهمات التي استهدفت ما قال الجيش الأميركي إنها خلايا سرية يشتبه في قيامها بتهريب الأسلحة والمتفجرات الخارقة للدروع من إيران إلى العراق.
 
لكن الشرطة العراقية ومصادر طبية قالت إن جميع الضحايا مدنيون وقد قتلوا داخل منازلهم، مشيرين إلى أن العملية أسفرت عن مصرع ثمانية مواطنين بينهم أسرة من ثلاثة أشخاص وجرح 20 آخرين.

وانتقد المتحدث باسم مكتب الصدر في النجف الشيخ صلاح العبيدي هذه المداهمات، ووصف المزاعم بأنها تستهدف عناصر جيش المهدي بأنها كاذبة. وأكد أن القصف الأميركي أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين لا ذنب لهم.
 
وفي تطورات أخرى اغتال مسلحون ثلاث نساء منهن شقيقتان أمس في مدينة الموصل شمالي بغداد، كما لقي مدني حتفه برصاص مسلحين في كركوك.
 
من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال 59 مشتبها بهم بالقرب من اللطيفية جنوبي العاصمة.

 يأتي ذلك في وقت أعلنت الشرطة العثور على سبع جثث بمناطق مختلفة من بغداد أمس.
من جهته نفى الجيش الأميركي تقارير إعلامية تحدثت عن العثور على 20 جثة مقطوعة الرأس جنوبي بغداد الأسبوع الماضي، ووصفها بأنها غير صحيحة وربما أشاعها مسلحون لإثارة هجمات انتقامية.
إلغاء المقاطعة
المالكي دعا جبهة التوافق للقبول بحكم القضاء في مشكلة الهاشمي (الفرنسية-أرشيف)
سياسيا دعا رئيس الوزراء نوري المالكي جبهة التوافق العراقية  إلى إلغاء قرارها مقاطعة الحكومة، والاحتكام إلى القانون لحل قضية عضو الجبهة ووزير الثقافة أسعد الهاشمي.
 
ونقل بيان حكومي عن المالكي قوله إن استخدام المقاطعة بدلا من الحوار لا يعالج أي مشكلة بل يفاقمها وبما  يؤدي إلى المزيد من المتاعب، مشددا على أن جبهة التوافق كباقي القوى السياسية حريصة على تعزيز استقلالية سلطة القضاء الذي ستكون له الكلمة الفصل بهذه القضية.
 
وكانت جبهة التوافق قررت أمس تعليق عضوية وزرائها الستة في الحكومة احتجاجا على الاتهامات ضد الهاشمي، مشيرة إلى أنها لن تعدل عن قرارها إلا بعد تسوية هذه القضية.
 
وفي المقابل أفاد الناطق باسم الحكومة علي الدباغ أن الهاشمي وعددا من أفراد حمايته متورطون في مقتل نجلي عضو مجلس النواب مثال الآلوسي في فبراير/شباط 2005.
 
وكرر الآلوسي الاتهام نفسه، موضحا أن القضاء أصدر مذكرة توقيف بحق الهاشمي على خلفية اعترافات أدلى بها معتقلون.
 
وقال إن وزير الثقافة مختبئ داخل المنطقة الخضراء الخاضعة لحماية القوات الأميركية منذ صدور مذكرة الاعتقال، فيما نفت السفارة الأميركية أي صلة لها بهذه القضية.
المصدر : وكالات