الجيش الأميركي أقر بقتل ثلاثة أطفال في الفلوجة وهجمات استهدفته بديالى وبغداد (الفرنسية)

صرح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في ختام زيارة إلى إقليم كردستان السبت بأن تطبيق المادة المتعلقة بتطبيع الأوضاع في مدينة كركوك الغنية بالنفط "ملزم".

وقال المالكي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني في أربيل (350 كلم شمال بغداد) "نحن ملزمون بتنفيذ المادة رقم 140 بالخطوات نفسها التي وضعناها فيها".

وتنص المادة 140 من الدستور على "تطبيع الأوضاع وإجراء إحصاء سكاني واستفتاء في كركوك وأراض أخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 ديسمبر/ كانون الأول 2007".

ويطالب الأكراد بإلحاق كركوك بإقليم كردستان في حين يعارض التركمان والعرب ذلك.

وكرر المالكي تصريحاته بشأن تسلم الحكومة العراقية الملف الأمني في كل المدن خلال العام الجاري من قوات التحالف. يذكر أن الحكومة العراقية تسلمت الملفات الأمنية في مدن السماوة والناصرية والعمارة والنجف ومدن إقليم كردستان الثلاث خلال العامين الماضيين.

المالكي والبارزاني حثا تركيا على عدم اجتياح شمال العراق(الفرنسية)
وحث المالكي والبارزاني تركيا على عدم إرسال قوات إلى شمال العراق لسحق متمردي حزب العمال الكردستاني الذين يعتقد أنهم يختبؤون هناك. وتعهد المالكي بمنع تحويل شمال العراق إلى "ميدان حرب".

تحطم مروحية
ميدانيا قالت مصادر صحفية إن مروحية أميركية سقطت بعد تعرضها لنيران أرضية في منطقة خان بني سعد جنوب بعقوبة. غير أن متحدثة عسكرية أميركية قالت إن الطائرة هبطت اضطراريا وفتح تحقيق بأسباب الحادث وإن أحدا لم يصب فيه.

وواصل الجيش الأميركي حملته ضد مليشيا جيش المهدي بمدينة الصدر وسط رفض عراقي عبر عنه خروج المئات في حي الشعلة لمطالبة البرلمان والحكومة بالضغط لوقف القصف الأميركي المتواصل.

عراقيون تظاهروا في حي الشعلة ضد العمليات الأميركية بمدينة الصدر (رويترز)
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي إن أربعة من جنوده قتلوا وجرح خامس في مناطق متفرقة من العراق في الأيام الثلاثة الماضية.

وبذلك يصل إلى 122 عدد قتلى الجنود الأميركيين في العراق في مايو/ أيار المنصرم ليكون الشهر الأكثر دموية للجيش الأميركي منذ عامين ونصف العام.

وفي تطور آخر قال الجيش الأميركي إن ثلاثة أطفال عراقيين قتلوا عندما أطلقت دبابة أميركية النار على مسلحين كانوا يزرعون قنابل على جانب طريق الجمعة قرب بلدة الفلوجة غرب بغداد.

وفي طوز خورماتو (250 كيلومترا شمال بغداد) قالت الشرطة العراقية إن مسلحين دمروا جسرا رئيسيا يربط العاصمة العراقية بغداد بمدينتي كركوك وأربيل في الشمال في وقت مبكر من صباح السبت.

وأضافت أن المسلحين استخدموا متفجرات لتدمير الجسر القريب من بلدة طوز خورماتو، مشيرة إلى أن الانفجار أحدث أضرارا كبيرة وتوقفت حركة المرور.

من جهة أخرى قالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر أمني إن زعيم تنظيم القاعدة في الفلوجة موفق الجغيفي قتل لدى خروجه من أحد مساجد المدينة صباح السبت.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الداخلية العراقية اكتشاف خروقات مالية وإدارية في صفوف قوات الجيش والشرطة العراقية في مدينة البصرة (550 كلم جنوب بغداد).

ونسبت صحيفة الصباح المقربة من الحكومة إلى رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بالتحقيق بالوضع في البصرة اللواء رشيد فليح قوله إنه تم اكتشاف خروقات مالية وإدارية في مديريات شرطة المرور والحدود والشرطة النهرية والاستخبارات. وأضاف أن "إجراءات مهمة لمعالجة هذه الأمور "ستتخذ.

المصدر : وكالات