قمة سرت شهدت انضمام جزر القمر وغينيا لتجمع دول الساحل والصحراء (الأوروبية-أرشيف)

قال الزعيم الليبي معمر القذافي إنه بات بالإمكان تقسيم القارة الأفريقية إلى إقليمين كبيرين.

وأضاف العقيد متحدثا أمس في افتتاح القمة التاسعة لتجمع دول الساحل والصحراء (سين صاد) في سرت الليبية أن التجمع قام عام 1998 كقاعدة لبناء الاتحاد الأفريقي الذي أنشئ العام التالي وبدأ يتسع ويفرض نفسه, وقد ينتهي الأمر بتجمعين كبيرين واحد شمال القارة والآخر جنوبها.

واعتبر القذافي أن التجمعات الإقليمية التي تأسست في السنوات الأخيرة بأفريقيا عبرت عن عجز منظمة الوحدة الأفريقية السابقة عن تلبية مطامح شعوب القارة.

القذافي يحشد التأييد بقمة سرت لفكرة الولايات الأفريقية (الفرنسية)
الولايات المتحدة
ويحاول العقيد الليبي في لقاء سرت كسب التأييد لفكرة "الولايات المتحدة الأفريقية" التي سيبحثها الاتحاد الأفريقي في قمته القادمة في أكرا الغانية.

وانطلقت قمة سرت بحضور قادة وممثلي 23 دولة بينهم 13 رئيس دولة, وغاب عنهم الرئيسان المصري والتونسي.

ملفات القمة
وتبحث القمة ملفات دارفور وتشاد والصومال وساحل العاج, وملفات الأمن الغذائي والتصرف في الموارد الطبيعية والاندماج الأفريقي بإقامة منطقة تبادل حر تربط دول أعضائها عبر شبكات سكك حديد وطرقات.

ويضم التجمع ليبيا ومصر والسودان وتونس والمغرب والصومال وجيبوتي والنيجر وإريتريا ونيجيريا والسنغال وغامبيا وأفريقيا الوسطى وتشاد ومالي وبوركينا فاسو وتوغو وبنين وغينيا بيساو وساحل العاج وليبيريا وغانا وسيراليون, وشهدت قمة سرت انضمام عضوين جديدين هما جزر القمر وغينيا.

وأنشئ التجمع الذي يضم بعضا من أفقر الدول بالعالم في فبراير/شباط 1998 في طرابلس بهدف إقامة اتحاد اقتصادي بإزالة عوائق انتقال حركة الأشخاص والرساميل بين دول التكتل الذي يبلغ عدد سكانه 400 مليون نسمة -أي نحو نصف سكان أفريقيا- ينتشرون على مساحة خمسة ملايين كيلومتر تقريبا, تشكل الزراعة النشاط الرئيس لهم, وتشغل 65% من اليد العاملة.

المصدر : وكالات