هاني الحسن يستغرب الردود حول تصريحاته بشأن أحداث غزة (أرشيف)

نفى هاني الحسن عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أن يكون تلقى أي قرار رسمي يفيد بإقالته من منصبه كمستشار للرئيس محمود عباس على خلفية تصريحاته التي أدلى بها لبرنامج "بلا حدود" في قناة الجزيرة.

وقد نقل في وقت سابق عن مصادر فلسطينية أن الرئيس الفلسطيني أصدر قرارا بإقالة الحسن بسبب تصريحاته حول ما جرى في قطاع غزة والتي اعتبرت عناصر في حركة فتح أنها تنطوي على إساءة للحركة.

وقد استغرب الحسن، الذي كان ضيفا على نشرة الحصاد في الجزيرة، الزوبعة التي أثيرت حول تصريحاته بشأن أحداث غزة حيث بسطت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السيطرة الكاملة على القطاع قبل أسبوعين.

ودعا الحسن الأطراف الفلسطينية إلى توحيد الصفوف أمام "الخطط الرامية لإنهاء القضية الفلسطينية عبر جر مختلف الأطراف إلى الاقتتال الداخلي الذي تريده إسرائيل".

ونفى الحسن أن يكون أبلغ رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بأن جهة فلسطينية كانت تحضر لشن عملية واسعة ضد حماس في قطاع غزة، مؤكدا أنه بذل جهدا كبيرا لكي لا تقع أي احتكاكات بين أنصار فتح وحماس في القطاع.

"
هاني الحسن يدعو الأطراف الفلسطينية إلى توحيد الصفوف أمام الخطط الرامية لإنهاء القضية الفلسطينية

"
رد سخيف
وجاء في تصريحات الحسن لبرنامج "بلا حدود" الأربعاء الماضي أن تيارا من فتح يعمل تحت خطة دايتون هو الذي كان متورطا في أحداث غزة وأن الحركة لم تشارك في الاقتتال في غزة.

وعلى إثر تلك التصريحات شن قادة ومسؤولون في حركة فتح هجوما حادا على الحسن وطالبوا الرئيس الفلسطيني بإعفائه من منصبه ومحاكمته تنظيميا على ما ورد في ما وصفوها بتصريحاته الخطيرة التي أطلقها خلال البرنامج.

وفي تعليقه على الزوبعة التي أثارتها تصريحاته قال الحسن إن الرد جاء أساسا من المعنيين بشكل مباشر بما جرى في غزة، ووصف ذلك الرد بـ"السخيف".

وأشار الحسن إلى أن الكثير من مسؤولي فتح لاموه لأنه لم يسلط الضوء في تصريحاته على ما سماه الدموية التي مارستها حماس في القطاع، وقال إن "السلوك الحمساوي في غزة لم يكن لائقا".

"
اللجنة المركزية لفتح شكلت لجنة تحقيق لمحاسبة الذين قصَروا في الدفاع عن الشرعية والمؤسسات والرئاسة

"
خروج عن القرارات
وقد أصدر الناطق الرسمي لحركة فتح أحمد عبد الرحمن بيانا أكد فيه أن ما ردده الحسن للجزيرة يشكل خروجا كاملا عن قرارات ومواقف اللجنة المركزية في مواجهة ما سماه الانقلاب الدموي الذي دبرته حماس ضد الشرعية الوطنية.

وحسب ذلك البيان فإن اللجنة المركزية لفتح شكلت لجنة تحقيق لمحاسبة الذين قصَروا في الدفاع عن الشرعية والمؤسسات والرئاسة، وشكلت قيادة عليا لقطاع غزة "من خيرة أبناء فتح".

من ناحيته أكد الناطق باسم كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد لتلفزيون فلسطين أن "ما تفوه به الحسن لقناة الجزيرة لا يمثل موقف أي شبل في حركة فتح ولا يمثل سوى نفسه". واتهم آخرون من فتح الحسن بأنه "غير متزن، وما كان على قناة الجزيرة استضافته واستغلاله بهذا الشكل".

المصدر : الجزيرة