قبول استئناف المقرحي يأتي متزامنا مع تحسن العلاقاات الليبية البريطانية
(الفرنسية-أرشيف)

سمحت لجنة قضائية أسكتلندية للمواطن الليبي عبد الباسط المقرحي المسجون لإدانته بالتورط في تفجير طائرة فوق لوكربي عام 1988 باستئناف الحكم الصادر عليه.

وقالت اللجنة إن خطأ قضائيا ربما شاب قضية المقرحي حسب ما خلصت إليه أدلة جديدة حصلت عليها خلال تحقيقها الذي استمر ثلاث سنوات وأدلة أخرى لم تقدم خلال محاكمته عام 2001، مشيرة إلى أنها ستحيل هذه القضية للمحكمة العليا.

وكانت لجنة أسكتلندية مستقلة مكلفة درس الأخطاء القضائية المحتملة قد سمحت للمقرحي (55 عاما) بتقديم طلب استئناف للمرة الثانية بعدما رفض طلب الاستئناف الأول الذي تقدم به في مارس/آذار 2002 في هولندا.

وحكم على المقرحي في 31 يناير/كانون الثاني 2001 بالسجن المؤبد لتورطه في تفجير طائرة من طراز بوينغ 747 تابعة لشركة بانام الأميركية فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية في 21 ديسمبر/كانون الأول عام 1988.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2003 قررت المحكمة العليا في أسكتلندا أن على المقرحي أن يمضي 27 عاما بالسجن على الأقل قبل أن يحظى بالإفراج المشروط. وهو حاليا معتقل في سجن قرب غلاسكو في أسكتلندا.

ويأتي هذا التطور الجديد في قضية المقرحي في ضوء تحسن طرأ على العلاقات بين بريطانيا وليبيا.

المصدر : وكالات