شهيد بجنين وعباس يحظر السلاح غير المرخص
آخر تحديث: 2007/6/27 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/27 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/10 هـ

شهيد بجنين وعباس يحظر السلاح غير المرخص

الاحتلال يواصل المداهمات والاعتقالات في جنين والمناطق المحيطة (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في جنين بالضفة الغربية أن فلسطينيا من عناصر حركة الجهاد الإسلامي استشهد خلال عملية خاصة للقوات الإسرائيلية في ضاحية واد برقين بمنطقة مخيم جنين.

واحتجز جنود الاحتلال عشرات الفلسطينيين في بيت عزاء، وأرغموهم على الخضوع للتفتيش بعد اعتقال عدد منهم.

واندلعت اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين وجنود الاحتلال الذين حاصروا منزلا اختبأ بداخله عدد من المقاومين. وقد أكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي تنفيذ عملية في منطقة المخيم، لكنها رفضت الكشف عن تفاصيلها.

حظر السلاح
على صعيد الوضع الداخلي الفلسطيني، أصدر الرئيس محمود عباس مساء أمس مرسوما يحظر حمل السلاح غير المرخص.

سلام فياض طالب حماس بقبول سلطة حكومته(رويترز)
وكلف عباس حكومة الطوارئ برئاسة سلام فياض بـ "تنفيذ ما نصت عليه القوانين والأنظمة من حظر حمل السلاح ومصادرة جميع الأسلحة والدخائر والمتفجرات وغيرها من الوسائل القتالية غير المرخصة وكافة المواد التي تشكل خطرا على النظام العام".

واعتبر المرسوم "كافة المليشيات المسلحة والتشكيلات العسكرية أو شبه العسكرية غير النظامية أيا كانت تابعيتها محظورة الوجود بكل الأشكال". كما قرر الرئيس الفلسطيني حظر أي أنشطة سرية أو علنية لهذه"المليشيات والتشكيلات" ومساءلة كل من يساعدها.

وأضاف عباس "يحظر على هذه المليشيات المسلحة والتشكيلات العسكرية أو شبه العسكرية غير النظامية القيام بأية نشاطات سرية أو علنية، وكل من يساعدها أو يقدم أية خدمات لها يكون عرضة للمساءلة الجزائية والإدارية".

جاء ذلك في وقت جدد فيه رئيس حكومة الطوارئ سلام فياض رفضه التفاوض مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، إلا إذا قبلت بسلطة حكومته. وأكد فياض أن هذا الطلب "جزء من مبادئ أساسية ينبغي أن يقبلها الجميع حتى يتسنى اتخاذ أي خطوات ذات مغزى".

المساعدات
من جهة أخرى حث مفوض المساعدات بالاتحاد الأوروبي لوي ميشيل إسرائيل على فتح المعبر الحدودي الرئيسي مع قطاع غزة للسماح بدخول إمدادات الإغاثة الأساسية لـ1.5 مليون فلسطيني يعيشون في القطاع.

وحذر ميشيل في بيان من احتمال حقيقي لأن تتحول غزة إلى قلعة يكون المدنيون فيها محاصرين ولا يمكن تلبية احتياجاتهم الأساسية، وأضاف أن الإمدادات الإنسانية محايدة ولا تمنح أي ميزة لأي طرف أو تشير إلى أي شكل من أشكال الاعتراف السياسي.

وأضاف مفوض المساعدات الأوروبي أن إمدادات أوروبية تقدر بنحو 30 مليون يورو جاهزة لتقديمها للفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات