فؤاد السنيورة التقى كوندوليزا رايس وسيجتمع مع نيكولا ساركوزي (رويترز-أرشيف)
 
اجتمع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة في مقر إقامته بباريس مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الموجودة في العاصمة الفرنسية. كما يلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في قصر الإليزيه على غداء عمل اليوم لبحث مجمل تطورات الأزمة في لبنان.
 
وكان السنيورة التقى فور وصوله باريس أمس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الذي شارك في مؤتمر حول دارفور.
 
وتأتي هذه اللقاءات في ظل تفاقم الوضع السياسي والأمني في البلاد وعقب مصرع ستة جنود من قوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان (يونيفيل) وهم ثلاثة جنود إسبان وثلاثة جنود كولومبيين يخدمون في إطار الجيش الإسباني في انفجار سيارة مفخخة استهدف دوريتهم في سهل الخيام جنوبي لبنان الأحد.
 
وتقيم إسبانيا اليوم جنازة رسمية وحدادا وطنيا للجنود القتلى ويترأس ولي العهد الإسباني الأمير فيليب دي بوربون هذه المراسم. وسيشارك في المراسم رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو، بينما سيغيب الملك خوان كارلوس الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للصين.
 
ولاقى التفجير الذي استهدف قوات الأمم المتحدة تنديدا واسعا من مجلس الأمن الدولي، الذي اعتبر الهجوم محاولة لتقويض السلم والأمن في المنطقة، وجدد دعمه للحكومة والجيش اللبنانيين. كما نددت العديد من الدول بالتفجير.
 
وفي بيروت قررت الحكومة اللبنانية الموافقة على طلب التجديد لقوات اليونيفيل في لبنان لمدة سنة، حيث من المقرر أن تنتهي المدة الحالية للقوات في أغسطس/آب القادم.
 
من جانبه تعهد قائد قوات اليونيفيل المكونة من 13 ألف جندي بالاستمرار في مهتمها رغم الهجوم الذي تعرضت له قواته. وقال اللواء كلاوديو غراتسيانو في بيان له إن الهجوم زاد من تصميم اليونيفيل على تنفيذ مهمتها في جنوب لبنان.
 
نهر البارد
 استمرار المواجهات في نهر البارد (الأوروبية-أرشيف)
وفي شمال لبنان قتل جنديان لبنانيان في اشتباكات جديدة مع مسلحي جماعة فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين أمس، كما لقي مدني حتفه في الاشتباكات.

وقال متحدث عسكري لبناني إن الجنديين قتلا برصاص قناصة متمركزين في عمق المخيم، مشيرا إلى أن المعارك استمرت دون توقف طيلة هذا اليوم.

ويأتي تجدد الاشتباكات بعد يوم من قتل الجيش سبعة مسلحين في مواجهة دامت 10 ساعات في مبنى بمدينة طرابلس القريبة. وقتل جندي وشرطي وثلاثة مدنيين خلال المواجهات.

من جهته كشف وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر أن السلطات اللبنانية اعتقلت ثلاثة أستراليين بعد اشتباكات طرابلس، مشيرا إلى أن بلاده تتحقق من أنباء تحدثت عن مقتل أستراليين آخرين في هذه الاشتباكات.

المصدر : الجزيرة + وكالات