فتح ردت اليوم على خطاب رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية (الجزيرة) 

تواصل تبادل الاتهامات بين حركة التحرير الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على خلفية سيطرة الأخيرة على قطاع غزة بينما أكد آسرو الجندي الإسرائيلي في القطاع أنه لا يزال حيا ويتمتع بصحة جيدة.

وفي آخر مسلسل التراشق الإعلامي الفلسطيني اتهم رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي عزام الأحمد حماس بالخروج على الشرعية الفلسطينية متهما إسرائيل بتدمير الأجهزة الأمنية لكي تسهل لهذه الحركة السيطرة عليها.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الأحمد في رام الله ردا على الكلمة المطولة التي ألقاها أمس بغزة رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية وقال فيها إن تشكيل حكومة طوارئ في ظل وجود حكومته ليس قرارا دستوريا، وفيه تجاوز لصلاحيات المجلس التشريعي الذي يجب أن تنال أي حكومة يتم تشكيلها اعتماده.

شهيد من الجهاد
من ناحية ثانية استشهد ناشط من حركة الجهاد الإسلامي وأصيب اثنان بجروح عندما استهدفتهم غارة إسرائيلية في منطقة غرب غزة.

وقال ناطق باسم سرايا القدس إن الشهيد قائد ميداني في السرايا.

وكانت مصادر فلسطينية قد قالت إن الطائرة أطلقت صاروخين على سيارة بمنطقة مشروع عامر شمال غرب مدينة غزة. وقد أكد جيش الاحتلال شن الغارة, لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

المصدر : وكالات