حماس سيطرت على غزة بعد عدة أيام من المواجهات مع عناصر فتح (رويترز)

دعا تنظيم القاعدة في مصر أنصاره إلى دعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وذلك ليلة انعقاد قمة عربية إسرائيلية في شرم الشيخ تهدف إلى دعم حكومة الطوارئ التي شكلها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
 
وحث "تنظيم القاعدة في أرض الكنانة" في بيان نشر على الإنترنت, أنصاره على شن هجمات على المصالح الإسرائيلية والأميركية في مصر دعما لحركة حماس التي أقال حكومتها عباس.
 
وجاء في البيان الذي حمل توقيع القيادي السابق في الجماعة الإسلامية بمصر محمد خليل الحكايمة "أيها الأبطال قوموا بسواعدكم الفتية وبكل الوسائل الشرعية المتاحة لديكم بضرب كل الأهداف الصهيوصليبية على أرض الكنانة مع أخذ الحيطة لدماء المسلمين المعصومة".
 
وأضاف البيان الذي لم يتم التأكد من صحته "هاهي حماس الجهاد والاستشهاد تعود لسابق عهدها فها هي تنهض ثانية لتحرير أرض فلسطين من براثن العملاء والخونة".
 
وفي أول رد فعل على البيان قال كمال حبيب الخبير في شؤون الجماعات الاسلامية وأحد القياديين السابقين في جماعة الجهاد بمصر إنه لا يعتقد أن للقاعدة وجودا بالمعنى التنظيمي في مصر أو أن للحكايمة أنصارا في البلاد "ممكن أن يؤمن بعض الناس بفكر القاعدة".
 
وكان الحكايمة عضوا ناشطا في الجماعة الإسلامية بمنطقة أسوان نهاية  السبعينيات، ثم توجه إلى أفغانستان –حاله حال الكثير من الأفغان العرب- لمحاربة قوات الاتحاد السوفياتي السابق التي كانت تحتل البلاد.
 
وفي أغسطس/آب 2006، أعلن انضمامه إلى تنظيم القاعدة في شريط فيديو أرفق برسالة لأيمن الظواهري الرجل الثاني في التنظيم.
 
يُذكر أن مصر قررت بعد سيطرة حماس على قطاع غزة نقل سفيرها لدى السلطة الفلسطينية من غزة إلى الضفة الغربية. كما سحبت وفد الوساطة المصري من قطاع غزة, ودعت كل الفلسطينيين للالتفاف حول عباس.
 
كما أن القاهرة تحركت مع الولايات المتحدة وإسرائيل لتعزيز سلطة عباس في الضفة. وتتمتع مصر بعلاقات قوية مع حركة التحرير الفلسطيني (فتح) لكنها لم تستطع أن تمارس نفوذا يذكر على حماس.

المصدر : وكالات