أجل قاض بالمحكمة العامة في مدينة تبوك شمال السعودية النظر في قضية أربعة من أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، اتهموا بالمسؤولية عن وفاة مواطن بمقر الهيئة على خلفية الاشتباه بأنه كان في خلوة غير شرعية مع سيدة.

وكان من المقرر أن تنظر المحكمة في قضية مقتل أحمد مسلم البلوي، وهو متقاعد سعودي في الخمسين من عمره كان قد احتجز بمقر الهيئة في مايو/أيار الماضي بعد أن ضبطه رجال الهيئة وسيدة في سيارته لا يمت إليها بعلاقة قرابة.

"
كان من المقرر أن تنظر المحكمة في قضية مقتل أحمد مسلم البلوي وهو متقاعد سعودي في الخمسين من عمره كان قد احتجز بمقر الهيئة في مايو/أيار الماضي بعد أن ضبطه رجال الهيئة وسيدة في سيارته لا يمت إليها بعلاقة قرابة
"
وأفادت صحيفة الوطن السعودية مطلع يونيو/حزيران أن الرجل كان يعمل سائق سيارة أجرة ويستخدم سيارته الخاصة، واعتاد مرافقة المرأة إلى مكان عملها وفق تصريحات شقيقه.

وأشارت الصحف المحلية إلى أن التحقيق أظهر أن البلوي الذي يعمل سائقا لتحسين دخله كان ينقل السيدة وهي في أواسط خمسينياتها بناء على تكليف من ذويها.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن عواضة البلوي، ابن عم القتيل ووكيل العائلة الشرعي في القضية، أن القضية أجلت لأن الوثائق التي قدمها لم تكن مكتملة.

وقال عواضة خلال اتصال هاتفي من تبوك إن ابن عمه أحمد "ذهب إلى سجن الهيئة بصحة جيدة وخرج منه ملفوفا بكفن".

وأصدر حاكم تبوك في وقت سابق من الأسبوع بيانا حول القضية لم يذكر فيه المدة التي ستستغرقها المحاكمة، وما هي طبيعة التهم الموجهة إلى المتورطين أو طبيعة العقوبة التي يمكن أن يتم إيقاعها بهم.

خطباء الجمعة
ونسبت صحيفة عكاظ للوكيل الشرعي إعرابه عن دهشته لما صدر من بعض خطباء الجمعة للأسبوع الثالث على التوالي "حيث برأوا الموقوفين قبل أن تنظر المحكمة لحيثيات القضية".

وينشط عناصر الهيئة بالخصوص في المدن حيث يدعون المارة إلى إقامة الصلاة في المساجد عند الأذان، ويحثون النساء على "التستر" كما يشاركون في قمع تهريب الخمور والمخدرات والدعارة.

يُذكر أن مقتل البلوي هي حالة الموت الثانية التي تتم في مقرات الهيئة خلال شهر ويتم التحقيق فيها. وكان مواطن آخر يدعى سليمان الحريصي قد لقي مصرعه الشهر الماضي في سجن الهيئة بعد توقيفه إثر غارة شنت على منزله للاشتباه باتجاره بالخمور.

وأدت حالات الوفيات في سجون الهيئة -التي يعتقد أنها تضم 4000 شخص- إلى غضب شعبي اهتمت به الصحف اليومية في المملكة، داعية لإجراء إصلاحات على هذه المؤسسة التي ظهرت إلى الوجود عام 1940.

"
أقر وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز في التاسع من الشهر الجاري بحصول تجاوزات أو أخطاء "فردية وغير مقصودة" عن أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نافيا أي نية في حلها
"
وفي عام 2002 نشرت كتابات تحتج على عمل أعضاء الهيئة بعد اتهامهم بالمسؤولية عن مقتل طالبات مدرسة مواطنات بعد منعهن من الفرار من حافلة كانت تحترق بسبب "عدم وضعهن أغطية على رؤوسهن وقت الحادث".

واعتقل 18 من عناصر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مؤخرا للاشتباه في تورطهم في مقتل مواطنين، وانتحار خادمة آسيوية في جدة ألقت بنفسها من أعلى بناء اقتحمه عناصر من هذه الشرطة.

الأمير نايف
وأقر وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز في التاسع من الشهر الجاري بحصول تجاوزات أو أخطاء "فردية وغير مقصودة" عن أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، نافيا أي نية في حل الهيئة في مجملها.

وقال المحامي والناشط الحقوقي عبد الرحمن اللاحم إن الحملة على هيئة الأمر بالمعروف ستنهي الهالة التي تحيط بها، وتفتح الطريق أمام إجراء إصلاحات عليها.

وكان أعضاء مجلس الشورى قد رفضوا طلبا لزيادة مراكز الهيئة في أرجاء المملكة، وزيادة رواتب العاملين فيها بنسبة 20%.

المصدر : وكالات