الكويت تحتج لدى إيران على ضرب أحد دبلوماسييها
آخر تحديث: 2007/6/20 الساعة 15:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/20 الساعة 15:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/5 هـ

الكويت تحتج لدى إيران على ضرب أحد دبلوماسييها

 

استدعت الكويت سفير إيران لديها علي جنتي للاحتجاج بشدة على تعرض أحد دبلوماسييها للضرب في العاصمة طهران، وطالبت باعتذار وفتح تحقيق في الحادث.

وقالت وسائل إعلام كويتية إن وكيل وزارة الخارجية خالد الجار سلم جنتي مساء أمس "احتجاجا رسميا" على ضرب السكرتير الثالث بالسفارة الكويتية بطهران محمد الزعبي وطالب بفتح تحقيق في الحادثة.

وأوردت الصحف الكويتية المحلية اليوم أن مجهولين خرجوا من سيارتين أمام السفارة وضربوا الدبلوماسي الكويتي على مرأى من الحراس الإيرانيين الذين لم يتدخلوا لإنقاذه.

وإثر الحادثة، نقل الدبلوماسي المعتدى عليه إلى المستشفى للعلاج وخصص أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح طائرة خاصة تقله لبلاده اليوم.

كما التأمت الحكومة الكويتية على وجه السرعة وبشكل عاجل للبحث في الحادثة، في حين اتصل رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح بموظفي السفارة الإيرانية. ولم ترد بعد أنباء عن دوافع ضرب الدبلوماسي الكويتي.

في المقابل، أعرب السفير الإيراني في الكويت عن بالغ أسفه لما تعرض له الزعبي ووعد بمتابعة التحقيق في الحادث.

وشهدت العلاقات الكويتية الإيرانية تراجعا خلال حرب الخليج الأولى (1980-1988) بسبب دعم الحكومة الكويتية للعراق آنذاك ضد إيران، لكنها سجلت تقاربا خلال حرب الخليج الثانية حيث وقفت الجمهورية الإسلامية على الحياد ولم تدعم حكومة صدام حسين أثناء غزوه الكويت.

المصدر : وكالات