مقتل خمسة جنود أميركيين وهدوء حذر بالعامرية
آخر تحديث: 2007/6/2 الساعة 07:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/2 الساعة 07:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/16 هـ

مقتل خمسة جنود أميركيين وهدوء حذر بالعامرية

عراقيون يخضعون للتفتيش في أحد شوارع بغداد (رويترز)

أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل خمسة من جنوده في هجمات منفصلة في العراق، موضحا أن ثلاثة منهم قتلوا بنيران أسلحة خفيفة في العاصمة بغداد خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال إن جنديا آخر توفي في المستشفى متأثرا بجروح أصيب بها قبل نحو أسبوعين جنوب بغداد، كما توفي جندي خامس متأثرا بجروح أصيب بها الأربعاء الماضي في بغداد.

ومن ناحيتها تبنت جماعتا جيش المجاهدين وجيش الراشدين ما قالتا إنه إعطاب آليتين أميركيتين في العراق.

فقد تبنت جماعة جيش المجاهدين تدمير آلية أميركية من نوع هامفي بتفجيرها عبوة ناسفة في منطقة الكرمة غرب بغداد، في حين تبنت جماعة جيش الراشدين تدمير آلية أميركية بتفجير عبوة ناسفة في منطقة الفلوجة.

هدوء حذر

العنف خلف المزيد من الدمار
في ممتلكات العراقيين (رويترز)
في هذه الأثناء يسود هدوء حذر حي العامرية غربي بغداد بعد مواجهات عنيفة بين مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة وآخرين ينتمون إلى الجيش الإسلامي في العراق خلفت 12 قتيلا.

وأفاد سكان وشهود عيان بأن القوات الأميركية والعراقية أغلقت منطقة الاشتباك بين الجانبين.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد قتل مسلحان يعتقد أنهما من كتائب ثورة العشرين عندما فجر انتحاري يشتبه في أنه من تنظيم القاعدة حزامه الناسف داخل مخبأ لهذه الجماعة.

ويقول سكان محليون إن القاعدة تسعى لاستعادة السيطرة على حي التحرير من كتائب ثورة العشرين.

وفي تطورات ميدانية أخرى قالت الشرطة العراقية إن 12 مدنيا قتلوا وأصيب 40 آخرون بجروح في هجوم بقذائف الهاون على قرية أم المعالف جنوب غرب بغداد. كما لقي مدنيان مصرعهما وجرح أربعة آخرون في هجوم مماثل بقذائف الهاون على منطقة سكنية بالمحمودية على جنوبي بغداد.

وإلى الشمال من العاصمة أعلن مصدر أمني عراقي مقتل العقيد طلال الجبوري قائد فوج في الجيش العراقي و10 جنود إثر انفجار شاحنة مفخخة في منطقة الشرقاط.

وفي كركوك قتل خمسة أشخاص وأصيب 25 آخرون عندما فجر انتحاري شاحنة ملغومة في قرية قرب هذه المدينة.

كما لقي ثلاثة عراقيين حتفهم وجرح آخران في هجمات متفرقة، بينما عثرت الشرطة على 21 جثة في بغداد وبعقوبة خلال الساعات الـ24 الماضية.

من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال 17 شخصا يشتبه في انتمائهم لجماعات مسلحة خلال مداهمات في جنوب غربي بغداد ومنطقة التاجي شمالي العاصمة.

ألفا قتيل

ضحايا العنف من المدنيين ارتفعوا بمعدل 30% الشهر الماضي (رويترز)
يأتي ذلك في وقت ارتفع فيه عدد القتلى المدنيين العراقيين جراء الهجمات والتفجيرات خلال مايو/ أيار المنصرم بمعدل 30% عن الشهر الذي سبقه، ليكون واحدا من أعنف الشهور.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر بوزارة الداخلية قوله إن زهاء 2123 مدنيا قتلوا خلال مايو/ أيار الماضي.
 
وكان 1689 مدنيا عراقيا قتلوا في أبريل/ نيسان الماضي، وفق إحصاءات جمعت من مصادر عراقية. لكن الحكومة العراقية ترفض إصدار إحصائية رسمية لعدد ضحايا العنف منذ انطلاق الخطة الأمنية منتصف فبراير/ شباط الماضي والتي ينفذها نحو 90 ألف جندي أميركي وعراقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: