عشرة آلاف جندي أميركي يشاركون في عملية بعقوبة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي مقتل 22 مسلحا في عملية كبيرة تستهدف تنظيم القاعدة في بعقوبة ومحيطها شمال شرق بغداد، مشيرا إلى أن عشرة آلاف جندي يشاركون في هذه العملية التي تشمل أيضا الضواحي الجنوبية والغربية من العاصمة العراقية.

وقال متحدث عسكري أميركي إن القوات الأميركية تسعى للاستفادة من وصول 30 ألف جندي أميركي إضافي لشن هجمات متزامنة، موضحا أن هذه العملية تستهدف المليشيات الشيعية وعناصر القاعدة بعد فرارهم من بغداد والأنبار تحت ضغط العملية الأمنية المستمرة منذ نحو أربعة شهور.

هدوء حذر
يأتي ذلك في وقت يسود فيه هدوء حذر مدينة الناصرية جنوب العراق بعد اشتباكات عنيفة بين جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر وقوات عراقية خاصة مدعومة من قوات التحالف.

اشتباكات العمارة خلفت عشرات القتلى والجرحى (رويترز)
وقالت الشرطة إن ثلاثة من رجالها جرحوا فجر اليوم في قصف بقذائف الهاون استهدف مقرا لها في هذه المدينة، كما دمرت مركبة تابعة للشرطة من جراء هذا القصف.

وأفادت مصادر طبية أن 23 قتيلا وأكثر من مائة جريح سقطوا حتى الآن من جراء هذه الاشتباكات التي اندلعت ليل الأحد عندما هاجمت الشرطة مكتبا للصدر بالناصرية ردا فيما يبدو على هجوم على رئيس للشرطة أسفر عن إصابته.

وبموازاة ذلك قال الجيش الأميركي في بيان له إن قوات التحالف -التي يقودها وتشمل القوات البريطانية- قتلت عشرين مسلحا وجرحت ستة آخرين واعتقلت مشتبها فيه بسلسلة غارات استهدفت ما وصفه بخلايا سرية تهرب السلاح من إيران في مدينة العمارة وقضاء المجر الكبير في محافظة ميسان.

وتضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى والجرحى على الجانب العراقي، فقد نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر طبية وأمنية عراقية سقوط 36 قتيلا على الأقل بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة العراقية وإصابة مائة آخرين.

في حين ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن لطيف التميمي -عضو مجلس محافظة ميسان ورئيس اللجنة الأمنية في المحافظة- ومصادر صحية مقتل 16 شخصا وإصابة أربعين آخرين بينهم امرأتان وطفل قتل غالبيتهم بقنابل ألقتها الطائرات البريطانية وهم نيام على أسطح منازلهم.

هجوم بكركوك
وفي تطورات ميدانية أخرى قتل خمسة جنود أكراد في كمين نصبه مسلحون لهم أثناء توجههم إلى بغداد للانضمام إلى الحملة الأمنية المستمرة في العاصمة.

وقال متحدث باسم البشمرغة الكردية إن 15 جنديا كرديا أصيبوا أيضا في الهجوم الذي وقع أمس الاثنين في بلدة طوزخورماتو القريبة من كركوك.

المصدر : وكالات