محادثات بشأن الصحراء الغربية تبدأ قرب نيويورك اليوم
آخر تحديث: 2007/6/19 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/19 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/4 هـ

محادثات بشأن الصحراء الغربية تبدأ قرب نيويورك اليوم

المحادثات هل تنجح في تحديد مصير الصحراء الغربية؟ (رويترز-أرشيف) 

ترعى الأمم المتحدة محادثات مباشرة تبدأ اليوم في مانهاست قرب نيويورك بين المغرب وجبهة (البوليساريو) بشأن النزاع حول الصحراء الغربية في ضوء تباعد المواقف بين الطرفين بشأن مستقبل الإقليم.

ويستضيف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية بيتر فان والسوم، الجولة الأولى من المحادثات في مقره الخاص الفاخر في مانهاست وذلك في محاولة لإضفاء قدر من الألفة على المناقشات.

ويترأس الوفد المغربي وزير الداخلية شكيب بن موسى فيما يترأس وفد البوليساريو رئيس المجلس الشعبي الوطني الصحراوي المحفوظ علي بيبه بمشاركة وفدين من الجزائر وموريتانيا.

وتقدمت المغرب بمشروع لمنح "الأقاليم الصحراوية استقلالا ذاتيا واسعا تحت السيادة المغربية"، كما ينص على إجراء مفاوضات مع الأطراف المعنية بالنزاع (البوليساريو والجزائر) وتنظيم استفتاء للتصديق على مشروع الحكم الذاتي.

ولكن جبهة البوليساريو تصر على إجراء استفتاء في الصحراء من أجل تحديد مصير الإقليم.

وكان الأمين العام لجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) محمد عبد العزيز قال للجزيرة أمس إن الجبهة مستعدة للموافقة على المقترح المغربي بشأن الحكم الذاتي في إطار استفتاء حر وديمقراطي تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأضاف عبد العزيز أن "المصير النهائي للصحراء الغربية ملك حصري للشعب الصحراوي" مشددا على ضرورة طرح المقترح المغربي في وقت واحد "مع المقترحات الأخرى بما فيها مقترح الاستقلال الوطني أو الانضمام إلى المملكة المغربية".

ودعا مجلس الأمن الدولي في 30 أبريل/نيسان المغرب وجبهة البوليساريو إلى التفاوض غير المشروط بشأن مستقبل الصحراء الغربية تحت إشراف الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى حل للقضية.

وضم المغرب الصحراء الغربية بعد انسحاب إسبانيا منها عام 1975, لكن لم تعترف أي دولة بسيادته عليها. وأعلنت البوليساريو في السنة نفسها بدعم من الجزائر الكفاح المسلح لتحرير الإقليم.

وفي العام 1991 أعلن عن وقف إطلاق نار رافقه وعد أممي بإجراء استفتاء على تقرير المصير لم ينظم قط, وباتت الرباط تعتبره في حكم الماضي قائلة إن كل ما تستطيع قبوله هو حكم ذاتي موسع.

المصدر : الجزيرة + وكالات