الوضع الأمني بالعراق ما زال يشهد ترديا كبيرا (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت مصادر عسكرية عراقية وأميركية اليوم مقتل عشرين مسلحا واعتقال العشرات في عمليات عسكرية متفرقة في البلاد.
 
وتزامن ذلك مع رفع السلطات العراقية حظرا للتجول عن مدينتي بغداد والبصرة (جنوب) بعد أربعة أيام من فرضه عقب تفجير مئذنتي مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء.
 
قتل واعتقال
وأوضحت وزارة الدفاع العراقية في بيان أن الجيش العراقي قتل عشرة مسلحين مشتبها بهم وألقى القبض على 79 آخرين أثناء عمليات في أنحاء متفرقة من العراق في الساعات الأربع والعشرين الماضية.
 
وبدوره ذكر الجيش الأميركي أن قواته قتلت عشرة من المسلحين المشتبه بهم واعتقلت عشرين آخرين خلال حملات في بغداد أمس واليوم.
 
وأفاد بيان أن قوة من الجيش الأميركي"قتلت ستة مسلحين أثناء دهم مخبأ في منطقة الكرمة بمحافظة الأنبار (غرب) يستخدمه مقاتل ليبي. ولم يوضح البيان مصير الليبي.
 
وأضاف البيان أن "أربعة مسلحين آخرين قتلوا في حملة دهم قرب منطقة زيدون في الأنبار أيضا، في حين تم اعتقال اثنين من المشتبه بهم".
 
وكشف الجيش الأميركي عن العثور على كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات في حملات المداهمة.
 
وتتولى قوات عراقية بالتعاون مع الجيش الأميركي تنفيذ خطة "فرض القانون"  الأمنية التي انطلقت منتصف فبراير/ شباط الماضي.
 

السلطات العراقية فرضت حظرا للتجول
في بغداد لأربعة أيام (الفرنسية-أرشيف)
جثت مجهولة

وفي سياق متصل أعلن مصدر طبي في كربلاء وصول 137 جثة مجهولة الهوية من الطب العدلي في بغداد لدفنها في مقبرة دار السلام بالمدينة الشيعية.
 
وأوضح مصدر في مستشفى الحسين العام بالمدينة "تسلمنا 137 جثة مجهولة الهوية من الطب العدلي في بغداد عثر عليها خلال النصف الأول من يونيو/ حزيران الحالي، لدفنها في مقبرة الوادي الجديد" جنوب كربلاء.
 
وبذلك يرتفع -حسب مصادر طبية وصحفية- إلى 2154 عدد الجثث التي تم دفنها في مقبرة كربلاء منذ مايو/ أيار 2006.
 
وفي السياق نفسه أعلن مسؤول في نقابة الصحفيين العراقيين اليوم العثور على جثة مدير تحرير صحيفة محلية ناطقة باسم الحكومة مقتولا بالرصاص بعد خطفه الأربعاء الماضي من قبل مجهولين في بغداد.
 
وقال أمين سر النقابة مؤيد اللامي في تصريح صحفي إنه تم العثور على جثة مدير تحرير صحيفة الصباح فليح وداي مجذاب (53 عاما) في دائرة الطب العدلي مقتولا بالرصاص.
 
وطالب اللامي الجهات الأمنية المسؤولة بحماية ما تبقى من الإعلاميين العراقيين، مؤكدا "أنها مسؤولية إنسانية قبل أن تكون أمنية".
 
وتفيد نقابة الصحفيين أنه بذلك ارتفع عدد الصحفيين والإعلاميين الذين قتلوا في العراق إلى 228 منذ غزو الولايات المتحدة للبلاد في مارس/ آذار 2003.
 
رفع الحظر
وتزامنت هذه التطورات الميدانية مع عودة الحركة اليوم إلى شوارع بغداد والبصرة (جنوب) بعد رفع حظر التجول الذي فرضته السلطات العراقية عقب تفجير مئذنتي مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء.
 
وقد بدأ العراقيون العودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية وسط انتشار أمني مكثف للقوات الأمنية العراقية مدعومة من القوات الأميركية.
 
يأتي ذلك في وقت قتل فيه عنصران من قوات الأمن الكردية في انفجار سيارة مفخخة بمدينة كركوك شمال بغداد، كما جرح شرطيان عراقيان في انفجار عبوة ناسفة قرب دورية للشرطة في مدينة الناصرية جنوبي العراق.

المالكي حذر واشنطن من إنشاء مليشيات جديدة (الفرنسية-أرشيف)
مليشيات جديدة
في هذه الأثناء حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في تصريح صحفي من أن الولايات المتحدة قد تتسبب في إنشاء مليشيات جديدة بتقديمها أسلحة إلى العشائر العراقية.
 
وردا على تصريحات وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي انتقد بطء عملية المصالحة الوطنية وتأكيده أن حكومته لم تتمكن من تقرير رد فعل سريع وحكيم على الهجمات، شدد المالكي على أن حكومته اتخذت سلسلة إجراءات عقب تفجير سامراء منها حظر التجول ودعوة المواطنين إلى الهدوء بما في ذلك علماء الدين بسبب النفوذ الذي يتمتعون به.
 
وكان غيتس وصل فجأة مساء الجمعة إلى بغداد حيث أطلعه قادة أميركيون على تعزيز القوات الأميركية الذي يهدف إلى إعطاء حكومة المالكي مزيدا من الوقت للتوصل إلى تعزيز خطوات المصالحة السياسية.
 
وعلى الصعيد الدولي أكد عدد من مساعدي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أنه عبر عن أسفه لعدم وضع الولايات المتحدة أي خطط للفترة التي أعقبت غزو العراق.
 
وجاءت تأكيدات معاوني بلير في فيلم وثائقي تبث القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني السبت المقبل الجزء الأول منه.

المصدر : وكالات