الغموض يلف اعتقال أربعة صحفيين سودانيين
آخر تحديث: 2007/6/17 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/17 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/2 هـ

الغموض يلف اعتقال أربعة صحفيين سودانيين

اتحاد الصحفيين السودانيين وصف الاعتقال بأنه تعسفي (الجزيرة نت-أرشيف)
عماد عبد الهادي-الخرطوم
مايزال أربعة صحفيين سودانيين ينتمون لأربع صحف مستقلة ومعارضة معتقلين بالولاية الشمالية لأسباب غير معلومة.

وكان الأربعة وهم القذافي عبد المطلب من صحيفة الأيام والفاتح عبد الله (السوداني) وأبو عبيدة عوض (رأى الشعب) وأبو القاسم فرحنا (ألوان) وصلوا إلي مدينة دنقلا بالولاية الشمالية لتغطية الأحداث التي شهدتها المنطقة مؤخرا عقب مظاهرة مناوئة لقيام سد كجبار قتل فيها أربعة أشخاص.

وبينما التزمت الحكومة الصمت حتى الآن حيال اعتقال هؤلاء المعتقلين، طالب اتحاد الصحفيين السودانيين بإطلاق سراحهم فورا مؤكدا أنه سيواصل نضاله من أجل الحريات الصحفية وحقوق الصحفيين في البلاد.

واعتبر الاتحاد -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- الاعتقال بأنه إجراء تعسفى يفتقد إلى الحكمة، وبأنه يناقض الدستور والحريات الصحفية معبرا عن القلق على المصير المجهول للصحفيين الأربعة.

وطالب البيان حكومة الولاية الشمالية بضمان سلامتهم ، مشيرا إلى ما سماه الإجراءات القمعية التي تعطل العمل الصحفي في السودان.

كما دعا رئاسة الجمهورية للتدخل الفوري لحماية الحريات الصحفية، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإطلاق سراح المعتقلين.

بدوره استنكر رئيس صحيفة الأيام المستقلة محجوب محمد صالح الاعتقال ووصفه بالغريب. وقال للجزيرة نت إن كل المحاولات لمعرفة مصير الصحفيين المعتقلين باءت بالفشل .

وكشف صالح عن محاولات قام بها عدد من أعضاء المجلس التشريعي بالولاية الشمالية، إلا أنهم كما قال فشلوا في مقابلة الصحفيين بحجة عدم اكتمال الإجراءات.

المصدر : الجزيرة