الخارجية الفرنسية قررت لعب دور أكبر لحل الأزمة اللبنانية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن حزب الله استعداده لحضور اجتماع دعت إليه فرنسا يعقد هذا الشهر لبحث سبل التوصل إلى تسوية للأزمة السياسية المتصاعدة في لبنان.

وبينما نقل عن مصدر سياسي بحزب الله أن الحزب سيرسل مبعوثا عنه إلى الاجتماع المقرر في نهاية الشهر الحالي, لا يتوقع أن يحضر كبار الزعماء اللبنانيين اللقاءات المرتقبة.

كان المبعوث الفرنسي جان كلود كوسيران قد اختتم زيارة لبيروت استمرت يومين وجه خلالها الدعوة لزعماء من الائتلاف الحاكم والمعارضة لإرسال ممثلين لحضور الاجتماع.

على صعيد آخر نفت سوريا مجددا بشكل "قاطع وجود أي علاقات لها مع ما يسمى فتح الإسلام" المتحصنة في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان، حيث تدور معارك عنيفة بين فتح الإسلام والجيش اللبناني منذ ثلاثة أسابيع.

وقال مصدر سوري مسؤول إن دمشق "تؤكد حرصها على وحدة أرض وسيادة لبنان واستقلاله واستقراره وعلى تحقيق الوفاق الوطني بين كل مكوناته السياسية وعلى ضرورة العمل لقيام حكومة وحدة وطنية تقوم بكل ما هو مطلوب منها للتصدي للتحديات التي يواجهها لبنان".

المصدر : وكالات