أولمرت يطالب بقوة دولية لغزة وبان يدعو لوقف العنف
آخر تحديث: 2007/6/13 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب على المتظاهرين عند باب العامود بالقدس
آخر تحديث: 2007/6/13 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/28 هـ

أولمرت يطالب بقوة دولية لغزة وبان يدعو لوقف العنف

الاقتتال في غزة استدعى ردود أفعال في القاهرة وعمان ونيويورك وتل أبيب (رويترز) 

أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قلقه من الاقتتال الدائر بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، داعيا إلى نشر قوات دولية على حدود القطاع لمنع وصول إمدادات "للمتطرفين".

وذكر بيان صادر عن مكتب أولمرت بعد أيام من تجدد الاشتباكات بين فتح وحماس أن "رئيس الوزراء يشعر بالقلق من الوضع في غزة وبشكل خاص إزاء قدرة القوى المعتدلة في السلطة الفلسطينية على مواجهة المتطرفين وتهريب السلاح إلى غزة".

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى نشر قوة دولية على طول ممر "فيلادلفيا" بين قطاع غزة والحدود المصرية لمنع تهريب الأسلحة.

واعتبر أولمرت خلال لقاء مع وزير خارجية هولندا ماكسيم فريهانت أن سيطرة حماس على كامل قطاع غزة ستكون لها "تبعات إقليمية"، مضيفا أن إسرائيل لا تريد التدخل في المواجهات بين حماس وفتح.

ودعا أيضا إلى تحرك عربي "في أسرع وقت ممكن لكي يتغير الوضع في قطاع غزة" مشددا على أن سياسة استهداف الناشطين الفلسطينيين ستتواصل.



مصر والأردن

أولمرت طالب بقوة دولية خلال لقائه وزير خارجية هولندا  (رويترز)
وفي القاهرة دعت مصر إلى وقف الاقتتال الفلسطيني الذي أوقع نحو أربعين قتيلا منذ الخميس الماضي. واتهم وزير الخارجية أحمد أبو الغيط "أيادي خفية" بالوقوف وراءه.

وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني عبد الإله الخطيب الثلاثاء بعد اجتماع الرئيس المصري حسني مبارك مع ملك الأردن عبد الله الثاني بالقاهرة، "إذا كانت هناك أياد خفية وهو الأمر الذي نعترف به فعلى الفلسطينيين أن ينضجوا وأن يعوا أنهم يضيعون كل ما بذلوه من جهد ونضال على مدى ستين عاما من عمر هذه القضية".

وأكد أن هناك جهودا مصرية متصلة لوقف الاقتتال معربا عن أسفه لوجود فلسطينيين كثيرين "يفضلون المصالح الضيقة في مواجهة مصالح الأمة".

من جانبه دعا الوزير الأردني إلى وقف الاشتباكات، وأبدى خلال لقاء لاحق مع المبعوث الأوروبي إلى الشرق الأوسط مارك أوتي قلقه من الاقتتال داعيا إلى "عدم تضييع الوقت لإعادة بناء السلام".

وفي نيويورك دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف فوري لأعمال العنف وحث على دعم رئيس السلطة محمود عباس في مساعيه لاستعادة الأمن.

وقالت ميشال مونتا المتحدثة باسم الأمم المتحدة في بيان إن الأمين العام "دعا إلى وقف فوري لأعمال العنف بين الفلسطينيين ومن بينها الهجمات على السلطة الفلسطينية وعلى مؤسساتها، ويدعو كل الأطراف إلى تقديم أقصى الدعم لجهود الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإقرار الأمن والقانون".



تصريحات وزيري خارجية الأردن ومصر جاءت بعد لقاء مبارك وعبد الله الثاني بالقاهرة (رويترز)
فالدنر والبرغوثي
وفي بروكسل أبدت مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر قلقها الشديد من تصاعد الاقتتال الفلسطيني واحتمال تحوله إلى حرب أهلية.

وقالت فالدنر إنها ناقشت مع وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي سبل استجابة الاتحاد بشكل أسرع لمتطلبات حكومة الوحدة لكنها قالت إن حظر المساعدة المباشرة للميزانية لا يزال ساريا.

ورحب البرغوثي من جانبه بدعم الاتحاد الأوروبي وقال إن ما يحدث اليوم فيما يخص القتال هو انعكاس لحالة اليأس والفقر وفقدان الأمل.

وأشار إلى أن هدف الفلسطينيين هو إقناع الاتحاد الأوروبي بوقف الحصار المفروض عليهم والتعامل مباشرة مع السلطة الفلسطينية.

المصدر : وكالات