أهالي المعتقلين المصريين المتهمين بتفجيرات طابا (الجزيرة نت-أرشيف)

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش أمس الرئيس المصري حسني مبارك بوقف تنفيذ حكم الإعدام في ثلاثة مدانين بارتكاب تفجيرات طابا التي وقعت في أكتوبر/ تشرين الأول 2004، وأسفرت عن مقتل 34 شخصا.
 
وقالت المنظمة في بيان لها إن مصر يجب أن تمتنع عن تنفيذ حكم الإعدام الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2006 من محكمة أمن الدولة بحق ثلاثة رجال، بعد إدانتهم بالاشتراك في التفجيرات.
 
وأكدت هيومن رايتس أن المحاكمة شابتها مخالفات جسيمة وادعاءات بتعرض المتهمين للتعذيب وانتزاع اعترافاتهم بالإكراه.
 
وقالت إنها وجهت رسالة إلى الرئيس المصري تضمنت طلب إعادة القضية أمام محكمة تنطبق على إجراءاتها المعايير الدولية للمحاكمة العادلة.
 
ويملك الرئيس المصري صلاحية التصديق على أحكام محاكم أمن الدولة، ويمكنه رفض التصديق وطلب إعادة المحاكمة.

المصدر : الفرنسية