إخوان مصر يتهمون الحكومة بتزوير انتخابات الشورى
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ

إخوان مصر يتهمون الحكومة بتزوير انتخابات الشورى

الدوائر التي شارك بها الإخوان شهدت توترا أمنيا (رويترز)

قتل شخص واحد على الأقل وأصيب ثلاثة آخرون في أعمال عنف تخللت انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري والتي قاطعتها أحزاب المعارضة، وشاركت فيها جماعة الإخوان المسلمين للمرة الأولى.

وأعلن المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات سامح الكاشف بداية عمليات الفرز في معظم اللجان الانتخابية بعد انتهاء عملية الاقتراع مساء الاثنين0 ووصف أعمال العنف التي تخللت التصويت في بعض الدوائر بأنها "حوادث فردية لم يكن لها أي تأثير".

من جهة ثانية أكد متحدث باسم وزارة الداخلية أن شخصا واحدا لقي مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون "في مشاجرة بين أنصار مرشح للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم  ومؤيدي مرشح مستقل أمام مكتب اقتراع في بلدة الحسينية بالشرقية في دلتا النيل".

وأفاد الإخوان المسلمون، الذين يشغلون 20% من مقاعد  مجلس الشعب، في بيان أن عمليات تزوير تمت ضد مرشحيهم إضافة إلى توقيف عشرات من أنصارهم.

وقال محمد حبيب نائب المرشد العام للإخوان "ما حدث اليوم جريمة بحق الشعب المصري". وأكد أنه "ليس هناك إحصاء محدد بعدد أعضاء وأنصار الإخوان الذين ألقت قوات الأمن القبض عليهم" مشيرا إلى أن "العدد يتجاوز بكثير الرقم الذي أعلن في الصباح وهو 75 شخصا".

وقد تعرض أعضاء الإخوان المسلمين لملاحقات أمنية قبل الانتخابات. ووفق مصدر أمني فإن قرابة ألف من أعضاء الجماعة اعتقلوا خلال الشهور الستة الأخيرة.

كما ذكرت الجماعة في بيان أن أفرادا من الشرطة ورجال أمن يرتدون زيا مدنيا ضربوا واعتقلوا مندوبي مرشحيها أو طردوهم من مراكز الاقتراع "وارتكبوا مخالفات انتخابية شملت حشو صناديق ببطاقات اقتراع لمصلحة الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم قبل بدء التصويت".

انتقاد حقوقي لاذع لسير انتخابات الشورى المصري (الجزيرة نت)
مشاركة ضعيفة
من جهة ثانية أكدت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان -التي أوفدت مراقبين إلى 15محافظة- ضعف الإقبال الجماهيري على صناديق الاقتراع, وأشارت إلى "انتهاكات" عدة شهدتها اللجان الانتخابية من بينها "أعمال العنف والبلطجة وإغلاق اللجان أمام الناخبين" خصوصا في الدوائر التي يخوض الانتخابات  فيها مرشحون للإخوان وكذلك "منع مراقبي منظمات المجتمع المدني من دخول مكاتب الاقتراع".

وقال طارق زغلول -وهو مراقب من المنظمة المصرية لحقوق الإنسان- إن "أجهزة الأمن أغلقت كل مكاتب الاقتراع في الدوائر التي ترشح فيها الإخوان ومنع المراقبون من الدخول بحجة أنهم بحاجة إلى تصاريح خاصة".
المصدر : الجزيرة + وكالات