بدء انتخابات مجلس الشوري المصري وسط مقاطعة المعارضة
آخر تحديث: 2007/6/11 الساعة 10:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/11 الساعة 10:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/26 هـ

بدء انتخابات مجلس الشوري المصري وسط مقاطعة المعارضة

27 مليون ناخب سيختارون 88 مرشحا لمجلس الشورى (الفرنسية-أرشيف)

توجه الناخبون المصريون إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى وسط مقاطعة من المعارضة فيما تشارك جماعة الإخوان المسلمين لأول مرة.

وقالت اللجنة الانتخابية إن 27 مليون ناخب مصري دعوا للتصويت في هذا الاقتراع.

ومن أصل 264 مقعدا في مجلس الشورى الذي لا يملك صلاحيات فعلية سيتم تجديد نصف الأعضاء أي 132، كما يحصل كل ثلاث سنوات.

وسيتم انتخاب 88 عضوا فقط من بين 665 مرشحا، في حين سيعين الرئيس المصري حسني مبارك (79 عاما) 44 عضوا آخرين في مجلس الشورى.

وتقدم الحزب الوطني الحاكم بـ109 مرشحين يتوزعون في الدوائر الـ67 التي قدم في بعضها مرشحين اثنين.

وتقاطع المعارضة هذه الانتخابات حيث قرر حزب الوفد (ليبرالي) وحزب التجمع (اشتراكي) عدم المشاركة فيما قررت جماعة الإخوان المسلمين المشاركة.

حملة اعتقالات
وتزامنت هذه الانتخابات مع حملة اعتقالات واسعة شملت كوادر الجماعة. وأفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن محكمة القضاء الإداري في مصر رفضت طلب اللجنة العليا للانتخابات بشطب أسماء ثمانية من مرشحي الإخوان المسلمين.

كما قررت المحكمة أيضا وقف الانتخابات في إحدى دوائر محافظة المنوفية بعدما رفضت لجنة الانتخابات منع الإخوان من تسجيل أسماء مرشحيهم في الدائرة.

ومن المقرر إجراء جولة الإعادة في الانتخابات في 18 يونيو/حزيران الجاري.

يذكر أن مجلس الشورى يشكل مع مجلس الشعب الهيئتين التشريعيتين للبرلمان المصري. بيد أن الأول الذي تأسس عام 1980 ويضم 264 مقعدا يتمتع بصلاحيات وسلطات تشريعية محدودة حيث يعمل بمثابة جهاز استشاري لمجلس الشعب.

وتجرى الانتخابات لفترة ست سنوات في المجلس كل ثلاثة أعوام، ثم يتم تغيير نصف أعضاء المجلس والذين يجري تعيين ثلثهم بقرار من رئيس الجمهورية وهو المنصب الذي يتولاه حسني مبارك منذ أكثر من ربع قرن.

المصدر : الجزيرة + وكالات