أعمال عنف وإقبال متفاوت في انتخابات الشورى المصري
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: قوات الحشد الشعبي دخلت مدينة سنجار دون مقاومة من البشمركة
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ

أعمال عنف وإقبال متفاوت في انتخابات الشورى المصري

انتشار أمني كثيف يرافق التصويت (الفرنسية-أرشيف) 

أفاد مراسل الجزيرة في العاصمة المصرية أن انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى تشهد تفاوتا من حيث الإقبال الجماهيري، في حين شهدت بعض الدوائر أعمال عنف سجلت منظمات حقوق الإنسان محاولات لمنع ناخبين ومراقبي المجتمع المدني من دخول مراكز الاقتراع.

وقال: في حين شهدت بعض الدوائر سواء في القاهرة أو المحافظات الـ24 الأخرى مشاركة فاترة من الناخبين، شهدت دوائر أخرى إقبالا كبيرا خاصة في الدوائر التي يترشح فيها منتسبون لجماعة الإخوان.

منع مراقبين
وذكرت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أنها سجلت منع مراقبين من المنظمات الأهلية ووكلاء مرشحين خاصة من الإخوان من دخول اللجان الانتخابية.

كما سجلت في دوائر أخرى منع ناخبين من التصويت بفرض قيود على دخولهم، وعمليات تزوير في بعض اللجان.

وأوضح مراسل الجزيرة أنه تلقي اتصالا من أحد العاملين في إحدى اللجان بالإسماعيلية يفيد بأنه تلقى أوامر بوضع 299 بطاقة داخل الصندوق، وعندما رفض طرد من اللجنة.

كما نقلت وكالة رويترز أن مرشح الإخوان في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل أشرف السعيد تعرض للضرب من جانب الشرطة وأشخاص آخرين، حين جذب بطاقات اقتراع من مسؤولين انتخابيين كانوا يضعون عليها علامات تجعلها لمصلحة الحزب الوطني الحاكم.

وفي مركز اقتراع بمدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية قال ناجي صقر -وهو من مرشحي الإخوان أيضا- إن رجال الأمن ألقوا بخمسة من مندوبي الجماعة خارج مركز الاقتراع.

مصرع شخص
في غضون ذلك ذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عطية أن شخصا لقي مصرعه في إطلاق نار بين أنصار أحد مرشحي الحزب الوطني وأنصار مرشح مستقل بقرية بحر البقر بمحافظة الشرقية.

وكان الناخبون بدؤوا صباح اليوم الإدلاء بأصواتهم بمشاركة ضئيلة في الدورة الأولى من انتخابات مجلس الشورى الذي يتمتع بصلاحيات استشارية.

27 مليون ناخب سيختارون 88 عضوا بمجلس الشورى (الفرنسية-أرشيف)
ودعي 27 مليون ناخب للمشاركة في الاقتراع. ومن أصل 264 مقعدا في الشورى سيتم تجديد نصف الأعضاء أي 132، كما يحصل كل ثلاث سنوات.

وسيتم انتخاب 88 عضوا فقط من بين 665 مرشحا، في حين سيعين رئيس الجمهورية حسني مبارك (79 عاما) 44 عضوا آخرين في المجلس.

وتقدم الحزب الحاكم بـ109 مرشحين يتوزعون في الدوائر الـ67 التي قدم في بعضها مرشحين اثنين.



المعارضة تقاطع
وتقاطع المعارضة هذه الانتخابات ممثلة في حزب الوفد (ليبرالي) والتجمع (اشتراكي) فيما قررت جماعة الإخوان المسلمين المشاركة فيها لأول مرة.

وتزامنت هذه الانتخابات مع حملة اعتقالات واسعة شملت كوادر تلك الجماعة. وأفاد مراسل الجزيرة بالقاهرة بأن محكمة القضاء الإداري رفضت طلب اللجنة العليا للانتخابات شطب أسماء ثمانية من مرشحي الإخوان.

كما قررت المحكمة أيضا وقف الانتخابات في إحدى دوائر محافظة المنوفية، بعدما رفضت لجنة الانتخابات منع الإخوان من تسجيل أسماء مرشحيهم في الدائرة.

ويخوض مرشحو جماعة الإخوان المسلمين (المحظورة) الانتخابات كمستقلين في دوائر خارج العاصمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات