الاستجواب إحدى وسائل الضغط الفعالة لمجلس الأمة على الحكومة (الفرنسية-أرشيف)
يستجوب مجلس الأمة الكويتي اليوم وزير النفط الشيخ علي الجراح الصباح على خلفية تصريحات قال فيها إنه يستشير في القضايا المتعلقة بالنفط وزير النفط الأسبق الشيخ علي الخليفة الصباح الذي سبق وحقق معه في مزاعم اختلاسات.

وقال العضو البارز في التكتل الشعبي الحر المعارض مسلم البراك إنه تم تقديم طلب الاستجواب إلى المجلس، مشيرا إلى تأييد عدد من أعضاء البرلمان لهذا الإجراء.

يأتي ذلك رغم إعراب وزير النفط عن أسفه لتصريحاته التي أثارت انتقادات لا سيما وأن وزير النفط الأسبق أجريت معه تحقيقات بشأن مزاعم اختلاس 130 مليون دولار في شركة ناقلات النفط الكويتية.

وأشارت الصحف إلى أن الحكومة ستناقش هذه المسألة في أول اجتماع لها يعقد اليوم بعد عودة رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح من رحلة آسيوية.

ودعا أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح البرلمان إلى تسوية الخلاف ومنح الحكومة الجديدة فرصة للعمل، ولكن بعض نواب المعارضة أصر على المضي قدما في خطوة الاستجواب رغم ما تعنيه من تصعيد مع الحكومة التي لم يمض على تشكيلها سوى ثلاثة أشهر ونيف فقط.

وتستخدم المعارضة أسلوب الاستجواب لإجبار الوزراء المعنيين على الاستقالة أو سحب الثقة من الحكومة، وهو إجراء دفع بالأمير في بعض الأحيان إلى حل مجلس الأمة الذي أنشئ عام 1963.

المصدر : وكالات