الإخوان ومنظمات حقوقية ربطت الاعتقالات بانتخابات مجلس الشورى (الجزيرة نت)
اعتقلت السلطات المصرية 48 عضوا من جماعة الإخوان المسلمين المعارضة في إطار حملة مداهمات قبل انتخابات مجلس الشورى المقررة يوم 11 يونيو/حزيران الحالي، وفق ما ذكرت مصادر أمنية.
 
وأوضحت المصادر أن المداهمات جرت أمس في الجيزة والمنوفية وبني سويف. وأشار محام من الإخوان إلى أن من بين المعتقلين شخصيات قيادية في تلك المحافظات.
   
ولقيت هذه الحملة انتقادات من منظمات حقوق الإنسان مثل منظمة "هيومان رايتس ووتش" التي دعت الحكومة المصرية إلى إلغاء الحظر المفروض على الجماعة منذ الخمسينيات ووقف حملات الاعتقال.
 
وربطت رايتس ووتش والإخوان المسلمون بين موجة الاعتقالات الأخيرة والاستعدادات لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى وهو الغرفة العليا للبرلمان.
 
وأعلنت الجماعة يوم الاثنين الماضي أنها نجحت في ترشيح 19 من أعضائها لانتخابات مجلس الشورى، وهو عدد أقل بمرشح واحد عن العدد الذي قالت إنها ستتقدم به للانتخابات.
 
لكن الشرطة اعتقلت بنفس اليوم ثلاثة من مرشحي الإخوان في مدينة ميت غمر في محافظة الدقهلية، وألقت الأربعاء الماضي القبض على أحد مرشحيها و11 من أنصاره في محافظة الشرقية شمال القاهرة.
 
يشار إلى أن المصريين تجاهلوا بصورة كبيرة انتخابات مجلس الشورى في الماضي، لكن الانتخابات القادمة ستكون الأولى بعد تعديلات دستورية أعطت المجلس بعض السلطات.
 
وفي الانتخابات التشريعية التي أجريت عام 2005 شغل الإخوان المسلمون 88 مقعدا في مجلس الشعب الذي يتألف من 454 مقعدا وله سلطات أوسع، رغم أعمال عنف شابت الجولتين الثانية والثالثة.

المصدر : وكالات