مقتل ثلاثة جنود أميركيين وتشيني يبحث الأمن في العراق
آخر تحديث: 2007/5/9 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/9 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/21 هـ

مقتل ثلاثة جنود أميركيين وتشيني يبحث الأمن في العراق

تشيني اجتمع بالقادة العسكريين الأميركيين قبل اجتماعه بالمسؤولين العراقيين (رويترز)

قال ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي إن على المسؤولين العراقيين مضاعفة جهودهم من أجل تحقيق مصالحة وطنية، خلال زيارة مفاجئة له إلى العراق.
 
وأضاف تشيني -خلال اجتماعه مع قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بتراوس والسفير الأميركي الجديد رايان كروكر- أن هناك الكثير من الأمور التي تحدث في العراق ويجب التحدث بشأنها.
 
من جهته أبلغ بتراوس تشيني أن الظروف في العراق تصبح أكثر تعقيدا, والأمر يتطلب المزيد من الالتزام من جانب الولايات المتحدة. 
 
والتقى خلال الزيارة أيضا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وطلب منه تحقيق مصالحة وطنية.

كما دعا النواب العراقيين لإلغاء عطلتهم الصيفية التي تستمر شهرين والتي أثارت استياء في واشنطن لأنها تاتي بينما يفترض أن يبت البرلمان في قضايا مهمة, على حد قول السفير الأميركي في العراق.  
 
وتضمن برنامج تشيني في العراق مأدبة غداء مع وزراء النفط والدفاع والخارجية والداخلية والمالية قبل أن يلتقي الرئيس العراقي جلال الطالباني ونائبيه طارق الهاشمي وعادل عبد المهدي.

كما يشمل إجراء مباحثات مع زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم على انفراد.
 
وعبر تشيني عن أمله في لقاء المسؤول العراقي عن الخطة الأمنية في بغداد التي مر على تطبيقها عشرة أسابيع، وممثلين عن الزعيم الكردي مسعود البارزاني الموجود حاليا خارج البلاد. وقال أحد مساعديه إن تشيني سيبحث مع محدثيه العراقيين الجوانب السياسية والاقتصادية إلى جانب الأمور العسكرية. 
 
وتأتي زيارة تشيني المفاجئة إلى بغداد في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط تشمل الإمارات والسعودية ومصر والأردن.
وتهدف الجولة لإقناع دول جوار العراق بمساندة الخطة الأمنية التي بدأت الولايات المتحدة تطبيقها في العراق منذ أربعة أشهر.
 
قتلى أميركيون
واجهة مبنى وزارة داخلية كردستان دمرت بالكامل (رويترز) 
وتزامن مع وصول تشيني الإعلان عن مقتل ثلاثة جنود أميركيين في العراق. فقد قالت القوات الأميركية اليوم إن جنديين قتلا الثلاثاء بانفجار عبوة زرعت على جانب الطريق جنوب شرق بغداد.

وقتل جندي ثالث في مواجهات مسلحة بمحافظة ديالى, وأصيب أربعة جنود أميركيين آخرين في المواجهات نفسها, حسب البيان.
 
من جانب آخر نفت القوات الأميركية أنها قتلت سبعة أطفال خلال قصف جوي لمدرسة أطفال في قرية الندا بقضاء مندلي في محافظة ديالى يوم أمس. وقالت في بيان إنها قصفت مسلحين كانوا يحاولون زرع قنبلة على حافة الطريق, موضحة أن القصف أسفر عن مقتل اثنين من المسلحين وخمسة أشخاص كانوا يقفون قربهم. 
 
الجانب العراقي
أربيل لم تشهد مثل هذا الانفجار ولا هذا العدد من الضحايا منذ عامين (الفرنسية)
على الجانب العراقي أعلن وزير الصحة في إقليم كردستان العراق زريان عبد الرحمن أن 14 شخصا قتلوا وأصيب 87 آخرون بينهم نساء وأطفال في الهجوم الانتحاري الذي نفذ بشاحنة ملغومة استهدف مبنى وزارة داخلية الإقليم في أربيل. وقد ألحق الانفجار أضرارا بالغة بالمبنى.
 
وفي كركوك قال مصدر في الشرطة العراقية إن أربعة صحفيين عراقيين يعملون في صحيفة عراق الغد المدعومة من القوات الأميركية, قتلوا حين أطلق مسلحون النار على سيارتهم قرب المدينة الواقعة شمالي العراق.
 
وأوضحت الشرطة أن بين الضحايا رئيس تحرير الصحيفة رعد مطشر العيساوي (42 عاما) وزملاؤه نبراس عبد الرزاق (29 عاما) وشقيقه عماد (25 عاما) وعقيل عبد القادر علوان (26 عاما).
 
وأضافت أن المسلحين الذين كانوا يستقلون عددا من السيارات, أحاطوا بحافلة الصحفيين لدى مرورها على طريق رئيسي يخترق مناطق زراعية, وأمطروها بوابل من الرصاص قبل أن يفروا إلى جهة مجهولة.
 
في الجانب السياسي أعلن خالد العطية -النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي- أن المجلس تسلم اليوم من مجلس الوزراء العراقي أسماء الوزراء الجدد الذين سيحلون محل وزراء الكتلة الصدرية الستة ووزير العدل الذين أعلنوا انسحابهم من التشكيلة الحكومية في وقت سابق.
 
من جانب آخر قال بيان رسمي صادر عن مجلس الوزراء العراقي إن الثالث من أكتوبر/تشرين الأول سيكون اليوم الوطني العراقي وعطلة رسمية في عموم البلاد لاقترانه بذكرى استقلال العراق وانتهاء الانتداب البريطاني عليه وانضمامه كعضو كامل في عصبة الأمم.
المصدر : الجزيرة + وكالات