مصرع جنديين أميركيين ومفخخة توقع 16 قتيلا بالكوفة
آخر تحديث: 2007/5/9 الساعة 03:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/9 الساعة 03:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/21 هـ

مصرع جنديين أميركيين ومفخخة توقع 16 قتيلا بالكوفة

مروحيات أميركية تطلق مشاعل حرارية فوق العاصمة بغداد (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده وجرح ثالث في انفجار قنبلة استهدفت مركبتهم جنوب شرق بغداد، ليرتفع إلى 3376 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ غزو العراق في مارس/ آذار 2003.

وفي كركوك أعطبت عربة همر أميركية في انفجار عبوة ناسفة وأصيب جندي أميركي برصاص قناص في الحويجة غربي المدينة، بحسب الشرطة.

يأتي ذلك في وقت شهد العراق فيه هجمات وتفجيرات جديدة خلفت المزيد من القتلى والجرحى في صفوف العراقيين خلف أعنفها 16 قتيلا ونحو 70 جريحا عندما انفجرت سيارة مفخخة وسط مدينة الكوفة جنوب بغداد.

كما قتل سبعة تلاميذ وأصيب ثلاثة آخرون -جروح بعضهم خطيرة- إثر قصف طائرة أميركية مدرسة السعادة الابتدائية في قرية الندا بقضاء مندلي التابع لمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وفي المحافظة نفسها قتل شرطيان وأصيب 22 آخرون بجروح بينهم عدد من عناصر الشرطة في هجوم انتحاري استهدف مقر شرطة جلولاء.
 
وفي بغداد قتل شخصان وأصيب ستة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة تقل مدنيين قرب محطة وقود الزعفرانية جنوبي العاصمة، كما قتل شرطيان بنيران مسلحين مجهولين في هجومين بالديوانية والعمارة جنوبي العراق.
 
من جهتها أعلنت الشرطة العراقية العثور على 40 جثة في أنحاء متفرقة من بغداد والفلوجة في الساعات الـ24 الماضية.

وفي تطور آخر ناشد عدد من أفراد الجالية الفلسطينية في العراق الفصائل الفلسطينية التدخل لدى الجهات الرسمية لوضع حد لمعاناة القتل والتهجير اليومي التي يعانونها.

تعزيزات أميركية

التعزيزات الأميركية الجديدة تهدف إلى دعم خطة بغداد الأمنية (الفرنسية)
استمرار التدهور الأمني يأتي في وقت أعلنت فيه وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الأوامر صدرت لانتشار عشرة ألوية قتالية إضافية (35 ألف جندي) في العراق خلال العام الحالي لضمان تطبيق الخطة الأمنية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون براين ويتمان إن الحكومة الأميركية لم تقرر بعد المستوى الذي سيبلغه عدد القوات الأميركية مستقبلا في العراق.

وأشار المتحدث إلى أن الانتشار الجديد المقرر بين أغسطس/ آب وديسمبر/ كانون الأول المقبلين سيتيح الحفاظ على 20 لواء مقاتلا في العراق حتى نهاية العام.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أمر بنشر زهاء 30 ألف جندي إضافي في العراق للسيطرة على الأوضاع الأمنية خصوصا في بغداد وحولها.

نفي

المالكي والهاشمي بحثا آخر تطورات الوضع السياسي في العراق (رويترز)
وفي الشأن السياسي نقلت وكالة رويترز عن مسؤول بمكتب طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي نفيه تقارير إعلامية ذكرت أن الهاشمي حدد مهلة تنتهي يوم 15 مايو/ أيار الحالي لانسحاب جبهة التوافق من الحكومة والبرلمان إذا لم تتم تلبية مطالبها.

وكانت شبكة "سي.أن.أن" التلفزيونية الأميركية نقلت عن الهاشمي قوله إنه سيمهل الحكومة أسبوعا واحدا لنزع سلاح المليشيات والبدء في تعديل الدستور، مهددا بسحب كتلته من البرلمان والحكومة خلال أسبوع.

كما نقلت الشبكة عن الهاشمي قوله إنه قرر تأجيل زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى الولايات المتحدة بدعوة من الرئيس الأميركي إلى أن يلمس مزيدا من المساعدات الحقيقية من جانب واشنطن للأوضاع المتردية في العراق.

وعلى خلفية هذه التهديدات التقى الهاشمي رئيس الوزراء نوري المالكي وبحث معه مجمل العملية السياسية في البلاد.

المصدر : وكالات