عباس يلتقي هنية ورايس ترجئ زيارتها للمنطقة
آخر تحديث: 2007/5/6 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/6 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/18 هـ

عباس يلتقي هنية ورايس ترجئ زيارتها للمنطقة

عباس سيطلع هنية على نتائج جولته الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)

يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم في قطاع غزة مع رئيس حكومته إسماعيل هنية، وذلك لإطلاع الأخير على نتائج جولة الرئيس الأوروبية، والجهود التي يبذلها لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وحسب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، فإن محمود عباس سيفتتح اليوم الاجتماع الأول لمجلس الأمن القومي الفلسطيني الذي يترأسه، ويشغل هنية فيه منصب نائب رئيس.

وفي تطور آخر أعلن عريقات أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أرجأت زيارتها التي كانت مقررة منتصف الشهر الجاري للمنطقة إلى أجل غير مسمى، دون أن يذكر الأسباب.

لكن مسؤولا في الرئاسة الفلسطينية قال إن سبب الإرجاء يعود لتصاعد الأزمة الإسرائيلية الداخلية، وما خلفه تقرير لجنة فينوغراد حول نتائج حرب لبنان الأخيرة، وعدم وضوح مستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

وأضاف المسؤول أن تحفّظ الحكومة الإسرائيلية على الخطة الأمنية الأميركية الأخيرة، كان أحد أسباب إرجاء زيارة رايس.

وهي الخطة التي قوبلت برفض من الجانب الفلسطيني على مختلف المستويات، بسبب عدم تطرقها للتعهد برفع الحصار عن الفلسطينيين.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت في وقت سابق أن الهدف من الزيارة، هو استكشاف رايس إمكانية المضي قدما بحثا عن السلام في المنطقة.



أبو عمرو في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني (الفرنسية)
مطالب فلسطينية
وفي إطار السعي الفلسطيني لوضع حد للحصار طالب الرئيس الفلسطيني ووزيرا الخارجية والمالية زياد أبو عمرو وسلام فياض وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير -الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي- خلال زيارته للأراضي الفلسطينية، بالعمل على فك الحصار والإسراع في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني قال أبو عمرو إن الرئيس محمود عباس حذر من أن استمرار الحصار على الشعب الفلسطيني يهدد الاستقرار في الأراضي الفلسطينية وفي عموم المنطقة.

كما أشار فياض إلى أنه بحث مع الوزير الألماني إمكانية توسيع آلية عمل المساعدات القائمة وتخفيض قيمة الديون للقطاع الخاص وتطبيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في المجال المالي.



الشأن الميداني
على الصعيد الميداني أعلنت مصادر طبية إسرائيلية إصابة رجل أمن إسرائيلي بجروح خطيرة عند تعرضه لإطلاق رصاص بالقرب من حاجز قرب رام الله بالضفة الغربية، بينما كان يحرس شاحنة صهريج.

المقاومة الفلسطينية أكدت أن صواريخها تطلق ردا على الانتهاكات الإسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)
وعلى الجانب الفلسطيني أصيب ناشط فلسطيني واعتقل أربعة آخرون خلال حملة دهم شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلية في مدن بالضفة الغربية فجر اليوم الأحد.

وقال جيش الاحتلال إن جنودا إسرائيليين أطلقوا النار تجاه ناشط فلسطيني خلال عملية دهم شنوها في مدينة جنين بالضفة الغربية، فأصابوه بجروح متوسطة في قدميه نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة فلسطينيين قالت إنهم مطلوبون -اثنان منهم من نشطاء حركة الجهاد الإسلامي- خلال حملة دهم في ضواحي بيت لحم بالضفة الغربية.

و أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها أطلقت فجر اليوم صاروخا متوسط المدى من طراز قدس على بلدة سيدروت داخل الخط الأخضر، كما أطلقت صاروخين من هذا الطراز على مستوطنات شرق رفح.

وقالت السرايا إن هذه العملية تأتي ردا على الجرائم الإسرائيلية، في حق أبناء الشعب الفلسطيني.

من جانبه قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن أربعة صواريخ سقطت بمناطق متفرقة داخل الخط الأخضر متاخمة لقطاع غزة دون أضرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: