هنية رحب بزيارة جنوب أفريقيا متمنيا إنهاء الحصار على الفلسطينيين (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء إسماعيل هنية حل السلطة الفلسطينية خيار مطروح في حال استمرار الحصار الدولي على الفلسطينيين.

وقال هنية -في حوار خاص مع صحيفة فلسطين اليومية المحسوبة على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والتي صدر العدد الأول منها الخميس من غزة- إن "فكرة حل السلطة إحدى القضايا المطروحة على بساط البحث الفلسطيني، في حال استمر الحصار الظالم، والبديل في هذه الحالة هو انهيار الوضع القائم" مشيرا إلى عدم وجود أي إمكانية لتشكيل حكومة فلسطينية أخرى في حال فشل حكومة الوحدة الحالية.

من ناحية ثانية رحب رئيس الحكومة بدعوة رسمية تسلمها من وزير الأمن الداخلي في جنوب أفريقيا روني كاسريلز لزيارة البلاد.

وأضاف هنية في مؤتمر صحفي مع كاسريلز في غزة أنه "وضع الوفد الضيف في صورة الأوضاع على الساحة الفلسطينية والتغيرات السياسية حول الشأن الفلسطيني محليا ودوليا" معربا عن أمله في أن تساعد جهود دولية تبذل بالوقت الحالي في إنهاء المقاطعة للسلطة الفلسطينية.

من ناحيته قال كاسريلز إن "ما يحدث وما لا يمكن أن تقبله أي دولة متمدنة في العالم هو أن شعب فلسطين يواجه عقابا جماعيا من الذين لم يرضوا عن نتائج انتخابات ديمقراطية ونحن في جنوب أفريقيا نعترف بصوت الشعب ونحترمه".

وحول دعوة زيارة جنوب أفريقيا، قال رئيس ديوان مجلس الوزراء الفلسطيني محمد المدهون إن رئيس الوزراء تلقي دعوة رسمية لزيارة جنوب أفريقيا خلال الفترة القادمة، يلتقي خلالها رئيس البلاد الحالي ثابو مبيكي والرئيس الأسبق نيلسون مانديلا.



إسرائيل صعدت من اعتقالاتها بالضفة مؤخرا (الفرنسية)
تصعيد واعتقالات
وميدانيا شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات دهم واعتقالات جديدة بالضفة الغربية، حيث اعتقلت فجر الخميس 12 فلسطينيا بينهم ناشط بارز بالمقاومة تطارده منذ خمس سنوات.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال إن الاعتقالات جرت في رام الله ونابلس وبيت لحم والخليل، وإن المعتقلين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وبدورها أشارت مصادر فلسطينية إلى أن من بين المعتقلين أنور العصا الناشط البارز بالجهاد الإسلامي والمطارد منذ خمس سنوات، والذي اعتقل بعد محاصرة قوات الاحتلال عمارة سكنية ببلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وفي رد على تلك الانتهاكات، قالت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية إنها قصفت موقع ناحال عوز العسكري الإسرائيلي المحاذي لقطاع غزة بقذيفتي هاون من العيار الثقيل "100 ملم" وبصاروخين من "ناصر 3".

ومن جانبها أعلنت كتائب الأقصى مجموعات الشهيد أيمن جودة إحدى الأذرع العسكرية لحركة فتح، مسؤوليتها عن إطلاق قذيفتي هاون عيار 80 ملم تجاه تجمع كفار عزة جنوبي إسرائيل الليلة الماضية.

وكانت قوات الاحتلال قد أقدمت أمس على قتل مواطن فلسطيني في بيت لاهيا بالقطاع بينما كان يقوم بعمله بجمع المعادن مع شقيقه، كما اعتقلت ستة فلسطينيين في حملة دهم شملت عدة مدن بالضفة.

المصدر : وكالات