متكي والأسد بحثا المحكمة الدولية والحوار مع الأميركيين
آخر تحديث: 2007/5/31 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/31 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/15 هـ

متكي والأسد بحثا المحكمة الدولية والحوار مع الأميركيين

تشكيل المحكمة الدولية لقتلة الحريري كان في صلب محادثات متكي والمعلم (الفرنسية)

التقى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي الزائر لدمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد وعدد من المسؤولين السوريين، في زيارة تتزامن مع قرار مجلس الأمن تشكيل محكمة ذات طابع دولي لقتلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وبعد محادثات بين طهران وواشنطن حول العراق.

كما التقى متكي بنظيره السوري وليد المعلم ورئيس الوزراء محمد ناجي عطري ونائب الرئيس السوري فاروق الشرع.

ولم يرشح أي شيء رسمي عن نتائج زيارة متكي التي يتوقع أن تستغرق يومين، ولكن مصدرا دبلوماسيا نقل عن متكي تحميله الجانبين الأميركي والإسرائيلي المسؤولية عن الأزمة الراهنة في لبنان، مشيرا إلى أن "الصدامات العسكرية بين الأخوة تأتي على أساس الخلافات السياسية، لذلك نحن والسوريون متفقون على ضرورة أن يكون هناك تعاون كي تكون هناك وحدة واستقرار في لبنان".

كما نقل عن رئيس الوزراء السوري قوله إن بلاده "راضية" عن التعاون الاقتصادي مع إيران، وإنها ترغب في تطويره عبر توقيع اتفاقية للتجارة الحرة.

وسيجري متكي المزيد من المحادثات مع المسؤولين السوريين، حيث اعتبرت دمشق قرار مجلس الأمن بشأن محكمة الحريري الذي صدر أمس واستند إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة بمثابة انتهاك لسيادة لبنان وقد يدفع بلبنان إلى مزيد من عدم الاستقرار.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: