معبد الغريبة من أقدم المعالم الدينية في أفريقيا (الفرنسية-أرشيف)
 
يزور نحو خمسة آلاف يهودي بينهم 700 إسرائيلي جزيرة جربة جنوبي تونس للمشاركة في مراسم دينية تقام سنويا في كنيس الغريبة، حسب مصدر مسؤول.
 
وقال بيريز الطرابلسي رئيس الكنيس الذي يعتبر الأقدم في أفريقيا إن "عدد الحجاج اليهود ارتفع هذا العام بنسبة 40% مقارنة مع السنة الماضية".
 
وأرجع الطرابلسي هذا الارتفاع إلى ما اعتبره "أجواء إيجابية" لا سيما بعد الدعوة التي وجهتها السعودية خلال القمة العربية الأخيرة لتفعيل مبادرة السلام العربية مع إسرائيل.
 
ووصل الزوار الـ700 في رحلات عبر تركيا ومالطا وباريس، وسوف ينضمون إلى حوالي 4300 يهودي قدموا من فرنسا وإيطاليا ينحدر معظمهم من تونس وليبيا.
 
وانتشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن في الجزيرة (نحو 500 كلم جنوبي تونس) وخصوصا في محيط الكنيس القريب من مدينة حومة السوق الصغيرة حيث ستبدأ المراسم الدينية غدا الجمعة وتستمر ثلاثة أيام.
 
وتقضي الطقوس الدينية بإضاءة شموع في الكنيس مع توجيه دعاء والحصول على البركة من الحاخامات. ومن المقرر كذلك إجراء حفل مبيعات منوع يعود ريعه للجالية اليهودية في جربة. وستنتهي المراسم الدينية الأحد بتطواف.
 
أعداد كبيرة من قوات الأمن انتشرت في أنحاء الجزيرة (الفرنسية-أرشيف)
الهجوم الانتحاري
وتعرض كنيس الغريبة لهجوم انتحاري منذ أربع سنوات حين اقتحمه مهاجم في سيارة تحمل صهريجا معبأ بغاز الطهي عام 2002.
 
وخلفت العملية التي تبنتها القاعدة 21 قتيلا (14 سائحا ألمانيا وفرنسيين اثنين وخمسة تونسيين).
 
وقضت محكمة تونسية بسجن التونسي بلقاسم نوار المتهم الوحيد في التفجير (وهو عم المهاجم نزار نوار) بالسجن 20 عاما بتهمة التخطيط لتفجير المعبد.
 
يذكر أن الطائفة اليهودية التونسية واحدة من أكبر الطوائف اليهودية في الدول العربية ولكن عددها تراجع بشكل كبير على مر السنين.
 
وقد غادر قسم كبير من اليهود الذين كان عددهم حوالي مائة ألف نسمة عند استقلال تونس عام 1956 للإقامة خصوصا في فرنسا وإسرائيل. ويبلغ عددهم حاليا ألف نسمة تقريبا.

المصدر : وكالات