كوندوليزا رايس تحدثت مع منوشهر متكي واجتمعت مع وليد المعلم (رويترز/أرشيف)

قال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن وزيرة  الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس عقدت اجتماعا مع نظيرها السوري  وليد المعلم في شرم الشيخ بمصر.

وطان دبلوماسيون مصريون وآخرون أميركيون قد أفادوا من قبل أن رايس ستجتمع مع نظيرها السوري وليد المعلم اليوم.

وأضاف الدبلوماسيون أن الاجتماع سيتناول تطورات الوضع في العراق وخصوصاً منع تسلل المقاتلين الأجانب إليه، مشيرين إلى أنه سيتطرق أيضا للوضع في لبنان.

ومن المقرر أن تلتقي رايس غدا الجمعة كذلك مع المعلم بالإضافة إلى وزراء خارجية مصر والأردن والإمارات والسعودية، في إطار اجتماع مجموعة ما يسمى بـ"الرباعية العربية للسلام في الشرق الأوسط".

وكان المعلم قد أعلن الأسبوع الحالي أنه لا يمانع من لقاء نظيرته الأميركية إذا طلبت ذلك.


كلمات مع متقي
وفي السايق أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس تبادلت الحديث بشكل مقتضب مع نظيرها الإيراني منوشهر متكي على مائدة الغداء على هامش المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ بمصر.

وقال أبو الغيط للصحفيين إن رايس ومتكي لم يجلسا جنبا إلى جنب، بل جلسا حول طاولة مستديرة صغيرة إلى جانب عدد من الوزراء الآخرين المشاركين في المؤتمر.

من جهته أكد دبلوماسي عراقي رفض ذكر اسمه ليونايتد برس إنترناشونال أن رايس اجتمعت مع متكي بعد ختام الجلسة الأولى للمؤتمر، مشيرا إلى أن اللقاء تم برعاية رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وكان متكي قد أكد في كلمته بالجلسة الافتتاحية أن بلاده تدعم أهداف المؤتمر، وقال إن يتعين على كافة الأطراف دعم العراق لتحقيق الاستقرار والأمن وإعادة الأمور إلى حالتها الطبيعية.

وتطالب واشنطن الحكومة الإيرانية بضبط حدودها مع العراق ووقف إمداد الجماعات المسلحة العراقية بالمال والسلاح.

المصدر : وكالات