حكومة موريتانيا تطالب الرئيس وأعضاءها بكشف ذممهم المالية
آخر تحديث: 2007/5/4 الساعة 02:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/4 الساعة 02:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/17 هـ

حكومة موريتانيا تطالب الرئيس وأعضاءها بكشف ذممهم المالية

سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله أعطى تعليماته بتطبيق الإصلاح ومحاربة الفساد (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت الحكومة الموريتانية أن الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء في موريتانيا سيكون عليهم من الآن فصاعدا التصريح عن ممتلكاتهم بهدف الحد من مخاطر الفساد.

وحسب وكالة الأنباء الموريتانية فإن هذا القرار غير المسبوق في البلاد اتخذته الحكومة في جلستها الأولى التي عقدت أمس الأربعاء.

وجاء في بيان للحكومة أن رئيس الوزراء الزين ولد زيدان تعهد بأن تكافح حكومته الفساد، وأنه تطبيقا لهذا التوجه سيقوم رئيس البلاد ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة بالتصريح عن ممتلكاتهم.

وأوضح البيان أن الرئيس الموريتاني سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله أعطى تعليمات من أجل القيام بإصلاح إداري، مشددا على اعتماد "الشفافية في الإدارة والموضوعية في اختيار المسؤولين على أساس الكفاءة والنزاهة".

وكان الفساد واختلاس الأموال شائعا جدا في ظل نظام الرئيس معاوية ولد الطايع، الذي أطيح به في أغسطس/آب 2005 إثر انقلاب عسكري أدى إلى تسليم السلطة للمدنيين.

وانتخب ولد الشيخ عبد الله يوم 25 مارس/آذار الماضي رئيسا لموريتانيا في ختام عملية انتقالية ديمقراطية، وهو أول رئيس ينتخب ديمقراطيا منذ استقلال البلاد عام 1960 حيث أن أسلافه وصلوا إلى السلطة عبر انقلابات أو خلال عمليات اقتراع غالبا ما تخللها تزوير.

وشكلت الحكومة الموريتانية الجديدة برئاسة ولد زيدان يوم 28 أبريل/نيسان الماضي وتضم تكنوقراطا غير معروفين إجمالا على الساحة السياسية.

المصدر : وكالات