تحرك أممي وشيك لتجاوز تعثر محكمة دولية بلبنان
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 07:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 07:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ

تحرك أممي وشيك لتجاوز تعثر محكمة دولية بلبنان

نيكولا ميشال (يسار) التقى الأطراف اللبنانية وأخفق بتشكيل محكمة دولية (الأوروبية-أرشيف)

قال أعضاء نافذون في مجلس الأمن الدولي إن المجلس قد يتحرك قريبا لتجاوز المأزق حول إنشاء "المحكمة الخاصة بلبنان" لمحاكمة المشتبه بتورطهم في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وقد أجرى أعضاء مجلس الأمن أمس الأربعاء مشاورات قدم خلالها المستشار القانوني للمنظمة الدولية نيكولا ميشال تقريرا عن زيارته الأخيرة للبنان أشار فيه إلى أنه لم يتمكن من تجاوز المأزق السياسي حول إنشاء محكمة دولية بلبنان.

وعقب تلك المشاورات قال السفير الأميركي في الأمم المتحدة زلماي خليل زاد إن التحركات من أجل تشكيل محكمة دولية بلبنان "متعثرة، وعلى المجلس الآن أن يبحث الخيارات الممكنة لمساعدة اللبنانيين لأنه من الأهمية بمكان إنشاء هذه المحكمة في أسرع وقت".

وأضاف أن أعضاء المجلس لم يناقشوا حتى الآن أي خيار، مشيرا إلى أن المجلس يستطيع مساعدة اللبنانيين عبر إنشاء تلك المحكمة من خلال اللجوء إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

ويضفي ذلك الفصل طابعا إلزاميا على قرارات المجلس ويجبر الدول الأعضاء على القبول بها وتطبيقها.

من جهته، أعرب السفير الفرنسي جان مارك دو لا سابليير عن "قلق" باريس حيال "هذا التعثر المستمر".

وأضاف أن مجلس الأمن يدرس كيفية مساعدة اللبنانيين لتجاوز هذا المأزق، مشيرا إلى أن المجلس اقترب من الاضطلاع بمسؤولياته بشأن تلك القضية.

إلا أن المندوب الروسي فيتالي تشوركين حذر اللبنانيين من كثرة اللجوء المنهجي لمجلس الأمن. وقال إنه لا يمكن للشعب اللبناني الاعتماد على المجلس لحل كل مشاكله.

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن الوقت لا يزال متاحا أمام الأطراف اللبنانية للتوصل إلى اتفاق على المحكمة، محذرا من أن التسويف ليس في مصلحة أي طرف.

يشار إلى أن المستشار القانوني للأمم المتحدة زار لبنان والتقى عدة فرقاء سياسيين من الأغلبية والمعارضة إلى جانب رئيس البلاد إميل لحود دون أن يحصل على إجماع كل الأطراف على تشكيل محكمة دولية.

ويشكل ذلك الملف موضوع انقسام حاد في الساحة اللبنانية بين المعارضة بقيادة حزب الله المدعومة من سوريا التي تعارض تلك المحاكمة وقوى الأغلبية التي تتشبث بمحاكمة دولية للمتورطين في اغتيال الحريري.

المصدر : وكالات