يزيد زرهوني: السلطات فككت الجزء الأكبر من شبكة التفجيرات (رويترز-أرشيف)
أعلنت الجزائر أن أجهزتها الأمنية نجحت في تفكيك الشبكة التي نفذت تفجيرات الشهر الماضي التي أسفرت عن سقوط ثلاثين قتيلا وأكثر من 220 جريحا.

 

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن وزير الداخلية يزيد زرهوني قوله أمس الاثنين إن السلطات المختصة فككت القسم الأكبر من الشبكة التي تقف وراء تفجيرات الجزائر العاصمة وهجمات مدن بومرداس وتيزي وزو.

 

وأدلى الوزير الجزائري بهذه التصريحات في مدينة البليدة (50 كلم جنوب العاصمة) حيث كان برفقة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أثناء زيارته إلى المدينة.

 

وكانت ثلاثة تفجيرات بسيارات مفخخة قد استهدفت قصر الحكومة في قلب العاصمة ومركزين أمنيين في ضواحيها الشرقية يوم 11 أبريل/ نيسان الماضي.

 

كما وقعت سبعة هجمات متزامنة بالمتفجرات في فبراير/ شباط الماضي استهدفت مراكز للشرطة والدرك الوطني في ولايتي بومرداس وتيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة) وأسفرت عن ستة قتلى. وتبنى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي هذه التفجيرات.

المصدر : الفرنسية