إسرائيل تهاجم غزة جوا وتقرر توسيع عملياتها برا
آخر تحديث: 2007/5/29 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/29 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/12 هـ

إسرائيل تهاجم غزة جوا وتقرر توسيع عملياتها برا

الغارات الإسرائيلية خلفت دمارا واسعا بغزة (الفرنسية)

واصل الطيران الحربي الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة, بينما أطلق مزيد من الصواريخ الفلسطينية على مدينة سديروت مما أدى إلى إصابة مستوطن بجروح طفيفة.

وقالت تقارير ومصادر أمنية إن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت عدة غارات اليوم على موقع تابع للقوة التنفيذية شمالي قطاع غزة، ما أدى إلى تدمير الموقع وإلحاق أضرار فادحة في محتوياته، إضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بلدة بيت لاهيا بشكل كامل.

وذكرت المصادر أن الطيران نفذ غارة ثانية على موقع للقوة التنفيذية في بلدة جباليا، ما أدى إلى تدمير الموقع بالكامل وإلحاق خسائر مادية في بعض الممتلكات، ولم تعلن المصادر الطبية عن وجود إصابات نتيجة عمليات القصف.

وفي سياق متصل تعرضت مجموعة من كتائب القسام لعملية قصف بالقذائف المدفعية في منطقة صوفا شرق محافظة خان يونس، أثناء قيامهم بإطلاق قذائف الهاون والصواريخ على المواقع الإسرائيلية المحاذية للشريط الحدودي.

من جهة ثانية أعلنت مصادر أمنية إسرائيلية أن سبع قذائف صاروخية فلسطينية سقطت في مدينة سديروت بينما كان وزير الدفاع عمير بيرتس يدلى بصوته في الانتخابات الداخلية لرئاسة حزب العمل. وعلق بيرتس على ذلك قائلا "إن إسرائيل ستواصل العمل ضد حركة حماس".

وكانت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أعلنتا مسؤوليتهما عن إطلاق صاروخين من نوع "عمار 1" و"قدس 2" على مستوطنة كفار عزا شمال شرق مدينة غزة. وقالت الكتائب والسرايا في بيان مشترك "لا أمان للاحتلال الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية".

وكانت كتائب القسام أعلنت مسؤوليتها عن قصف سديروت ومفتاحيم وكفار سعد بأربعة صواريخ قسام، حيث أطلقت الكتائب صباح اليوم صاروخين على سديروت وكفار سعد، وأطلقت أمس صاروخين على سديروت ومفتاحيم.

وحذرت القسام في بيان لها إسرائيل "من التمادي في الإجرام والمجازر ضد الشعب الفلسطيني"، مهددة بأنها سترد بقوة على العدوان في غزة والضفة الغربية.

في هذه الأثناء تلقى جيش الاحتلال الإسرائيلي موافقة الحكومة على توسيع العمليات البرية في قطاع غزة, بالتزامن مع الغارات الجوية التي تقول إسرائيل إنها تهدف لوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية.
الصواريخ الفلسطينية على سديروت أصابت الإسرائيليين بالفزع (الفرنسية)


وقالت مصادر عسكرية رسمية إن موافقة الحكومة التي وصلت للجيش اليوم الاثنين تسمح بزيادة عدد القوات المشاركة في عمليات غزة, بهدف تنفيذ ما سمتها هجمات محددة. ونفت المصادر في الوقت نفسه وجود نوايا لشن حملات "على نطاق واسع" في الوقت الحالي.

وفي تطور آخر اعتقل جيش الاحتلال قياديا في كتائب شهداء الأقصى في أريحا بالضفة الغربية وجرح آخر قبل أن يعتقله.

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن الجنود الإسرائيليين اعتقلوا خلال توغل في أريحا في شرق الضفة الغربية نائل السروكي الذي وصفته بأنه القائد المحلي لكتائب الأقصى.

تهدئة مشروطة
من جهة ثانية رفضت حركة حماس الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتزام تهدئة لمدة شهر في القطاع، مطالبة بتهدئة "متبادلة وشاملة ومتزامنة في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وقال المتحدث باسم حماس أيمن طه "أبلغنا موقفنا شفهيا عبر الهاتف في ظل الرد الإسرائيلي ورفض أولمرت لأي تهدئة، وهو ما عبر عنه بقوله إنه حتى لو وافقت الفصائل على التهدئة فإنه لن يلتزم بها".

حملات الاعتقالات الإسرائيلية اتسع نطاقها (رويترز-أرشيف) 
وأوضح أن "المشكلة ليست في المقاومة الفلسطينية إنما في الاحتلال وعلى العالم أن يتدخل للجم العدوان وكبح جماحه ووقفه، والمقاومة من حقها الدفاع عن الشعب".

وساطة مصرية
من جهة ثانية عقد قادة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مباحثات في القاهرة, بينما وافقت حركة حماس على المشاركة فيها لبحث تطورات الأوضاع الداخلية.

وأجرى وفد فتح، الذي يضم رئيس المجلس التشريعي السابق روحي فتوح وعزام الأحمد نائب رئيس الوزراء وقيادات أمنية فلسطينية، محادثات مع مدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان، الذي من المقرر أن يلتقي وفد حماس في وقت لاحق اليوم.

وقال المتحدث باسم فتح عبد الحكيم عوض في تصريحات للجزيرة إن اجتماعات القاهرة ليست بديلا لاتفاق مكة الذي انبثقت عنه حكومة الوحدة الفلسطينية, مضيفا أن تحرك القاهرة استكمال للجهود السعودية.

وكان عزام الأحمد ألمح في وقت سابق إلى أن ما يدور في الساحة الفلسطينية ليس بعيدا عن الأجندة الإقليمية. وأضاف بعد لقائه مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة أن الاقتتال الداخلي الفلسطيني ليس صناعة فلسطينية مطلقة.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: