بدء التصويت في الاستفتاء الرئاسي بسوريا
آخر تحديث: 2007/5/27 الساعة 10:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/27 الساعة 10:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/11 هـ

بدء التصويت في الاستفتاء الرئاسي بسوريا

المعارضة دعت لمقاطعة الاستفتاء لغياب ما سمته منافسة حقيقية على منصب الرئاسة (الفرنسية-أرشيف)  

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي في سوريا للتصويت في استفتاء لتجديد ولاية ثانية للرئيس بشار الأسد.
 
ومن المفترض أن يدلي حوالي 12 مليون ناخب سوري بأصواتهم في هذا الاستفتاء الذي يتوقع المراقبون فوز الرئيس الأسد به لغياب أي منافس له.
 
وتجري عمليات الاستفتاء بشكل متزامن في كل أرجاء سوريا وفي السفارات والقنصليات السورية في الخارج.
 
ومن المقرر أن تغلق مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة مساء، لكن السلطات السورية قالت إن التصويت يمكن أن يمدد حتى الساعة العاشرة من اليوم نفسه إذا استمر تدفق الناخبين حتى ذلك الوقت.
 
وكان مجلس الشعب السوري قد وافق بالإجماع على ترشيح الأسد بناء على قرار القيادة القطرية لحزب البعث. ووصل بشار الأسد إلى الحكم خلفا لوالده الراحل حافظ الأسد في يونيو/حزيران 2000 بعد استفتاء شعبي حصل فيه على 97.29% من أصوات الناخبين.
 
ودعا حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا منذ 1963 السوريين إلى التصويت "بنعم" في الاستفتاء، بينما طالبت المعارضة بمقاطعته.
 
دعوة للمقاطعة
وقد دعت جبهة الخلاص الوطني المعارضة في بيان صدر السبت من لندن السوريين إلى مقاطعة ما سمته  "مهزلة الاستفتاء" الرئاسي.
 
وتضم الجبهة شخصيات وأحزابا معارضة يتصدرها عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق والمراقب العام للإخوان المسلمين في سوريا علي صدر الدين البيانوني.
 
كما أعلن حزب التجمع الوطني الديمقراطي المعارض في سوريا مقاطعته الاستفتاء الرئاسي بسبب ما سماه غياب أي منافسة حقيقية على منصب الرئاسة.
 
وكان التجمع الوطني الديمقراطي -وهو تحالف من خمسة أحزاب ممنوعة في سوريا- قد قاطع أيضا انتخابات مجلس الشعب في الثاني من أبريل/نيسان الماضي والتي فازت فيها الجبهة الوطنية التقدمية بقيادة حزب البعث الحاكم بـ172 مقعدا من أصل 250، في حين فاز المرشحون المستقلون والمقربون من السلطة بـ78 مقعدا.
المصدر : وكالات