صنعاء تعلن اعتقال إيرانيين في صعدة
آخر تحديث: 2007/5/25 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/25 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/9 هـ

صنعاء تعلن اعتقال إيرانيين في صعدة

رشاد العليمي يتهم الحوثيين بالارتباط بعمليات تهريب المخدرات (الجزيرة نت)

 
كشف وزير الداخلية اليمني اللواء رشاد العليمي عن اعتقال عناصر إيرانية في صعدة متورطة في ما وصفه بأعمال إجرامية وتهريب مخدرات، مرجحا أن يكون لها علاقة بجماعة التمرد الحوثي التي تخوض مواجهات ضد القوات الحكومية.
 
وأكد العليمي في مؤتمر صحفي الخميس بصنعاء وجود أطباء وممرضين من جنسيات عربية يعملون مع المتمردين في منطقة النقعة شمال اليمن حيث معقل زعيم التمرد عبد الملك الحوثي.
 
وأوضح أن التحقيقات أثبتت علاقة المتمردين بعمليات تهريب المخدرات إلى السعودية مشيرا إلى أن أجهزة الأمن ضبطت مؤخرا العديد من تجار المخدرات، وأن الملفت للنظر -حسب قوله- أن الكثير من العناصر التي تهرب المخدرات عبر محافظتي صعدة وحجة لها علاقة بعناصر التمرد الحوثي.
 
وقال الوزير اليمني "لدينا معلومات وأدلة على أن الإرهابيين في صعدة يتناولون المخدرات ويتعاطون الحبوب المخدرة أثناء قيامهم بالعمليات الإرهابية والتخريبية في صعدة، واتضح لنا أيضا أن هذه العمليات التجارية لعملية تهريب المخدرات يذهب جزء منها لتمويل بعض العمليات التخريبية التي يقوم بها المتمردون".
 
صنعاء تؤكد سيطرتها على أغلب مناطق صعدة (الفرنسية-أرشيف)
ورقة مذهبية

وحذر المسؤول اليمني من خطورة اللعب بالورقة المذهبية، وأن لا تكون رأس حربة للتدخل السياسي في بلاده، مطالبا طهران بتحديد موقف واضح من التمرد في صعدة.
 
وقال "إن إيران سخرت أجهزتها الإعلامية الرسمية ومنها إذاعة طهران وقناة العالم لدعم المتمردين, معلنة تضامنها معهم والترويج لهم"، مضيفا أنها (إيران) استقبلت العديد من قادة التمرد ودعمتهم ماليا.
 
وعبر الوزير اليمني عن أمله في أن يتحول الموقف الرسمي الإيراني إلى إدانة للتمرد والتوقف عن دعمه ماليا وإعلاميا، داعيا طهران إلى الحرص على علاقتها باليمن والدول العربية.
 
وبشأن الموقف الليبي أكد الوزير العليمي حرص اليمن على العلاقة مع القيادة الليبية, لكنه قال إن مواطنين وشخصيات اجتماعية يمنية يذهبون إلى ليبيا لاستلام مبالغ كبيرة تحت مسميات من بينها آل البيت ومؤتمر الأشراف واللجان الثورية الشعبية.
 
وكانت السلطات اليمنية قررت استدعاء سفيريها لدى إيران وليبيا "للتشاور"، وسط اتهامات يمنية للبلدين بدعم حركة الحوثي.
 
وعلى صعيد الوضع الأمني في صعدة، قال العليمي إن جميع المناطق أصبحت تحت سيطرة القوات المسلحة بعدما تمكنت من دخولها باستثناء مناطق غمر وقطابر ورازح.
 
وأكد أن بإمكان الأجهزة الأمنية القضاء على التمرد في بعض المواقع التي ما زالوا فيها خلال ساعات، إلا أنها حريصة على أرواح المواطنين الذين يتخذهم المتمردون دروعا بشرية.
 
وشدد على أن عناصر التمرد أصبحت في رمقها الأخير، مشيرا إلى أنها تحاول بث الرعب في أوساط المواطنين بزرع عبوات متفجرة في الحدائق والأماكن العامة في صعدة والعاصمة صنعاء.
 
وتشهد محافظة صعدة القريبة من الحدود السعودية في الأشهر الأخيرة مواجهات بين القوات الحكومية ومسلحين يتبعون زعيم التمرد عبد الملك الحوثي.
المصدر : الجزيرة