المحاكم تدعو لمقاطعة مؤتمر المصالحة في الصومال
آخر تحديث: 2007/5/25 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكونغرس يحيل مشروع الموازنة المؤقتة إلى ترمب بعد موافقة مجلسي الشيوخ والنواب عليها
آخر تحديث: 2007/5/25 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/9 هـ

المحاكم تدعو لمقاطعة مؤتمر المصالحة في الصومال

قوات المحاكم في مقديشو قبل دخول القوات الإثيوبية (الجزيرة)

دعا مسؤولو اتحاد المحاكم الإسلامية في الصومال إلى مقاطعة مؤتمر المصالحة الصومالية الذي سيعقد في مقديشو يوم 14 يونيو/حزيران المقبل.
 
وقال الرجل الثاني في المحاكم الإسلامية الشيخ شريف شيخ أحمد، والرئيس السابق للبرلمان الصومالي شريف حسن شيخ آدن، في بيان مشترك نشر مساء أمس في أسمرا "نريد دعوة الشعب الصومالي إلى مقاطعة المؤتمر المزعوم للمصالحة الوطنية الذي سيكون فاشلا".
 
وتحت ضغط المجتمع الدولي، دعت الحكومة الصومالية إلى مؤتمر مصالحة وطنية -أجل عدة مرات- لإنهاء الحرب الأهلية التي بدأت عام 1991.
 
رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم شريف شيخ أحمد  (الجزيرة)
لكن الحكومة كررت أكثر من مرة
قبولها مشاركة قادة المحاكم الإسلامية كممثلين عن عشائرهم وليس عن الحركة.
 
وكانت المحاكم فقدت نهاية 2006 وبداية 2007 السيطرة على المناطق الصومالية التي كانت تسيطر عليها، إثر هجوم للقوات الصومالية الحكومية مدعومة من الجيش الإثيوبي.
 
قتلى في مواجهات
على صعيد آخر سقط عدد غير محدد من القتلى والجرحى في مواجهات بين رجال الشرطة ومسلحين وقعت أمس في منطقة وارمهان (120 كلم جنوب غرب مقديشو) حيث تحاول الشرطة الانتشار حاليا. وأشارت تقارير إلى مقتل أربعة بينهم شرطيان في مواجهات بين الشرطة وجنود كانوا سابقا في صفوف مليشيات في جنوب الصومال.
 
وحسب رجال شرطة وشهود عيان قتل مدنيان وجرح خمسة آخرون. في حين أفاد مراسل أسوشيتد برس بمقتل رجل شرطة ومدنيين اثنين في الهجوم.
 
وقال المسؤول المحلي حسين شيخ محمد "هاجمنا رجال مليشيا سابقين اعتادوا الإساءة إلى السكان في المنطقة إلا أنهم انضموا الآن إلى القوات الحكومية".
 
وأضاف أنه قبل نشر قوات الشرطة، تمت مناقشة الأمر مع عناصر المليشيا الذين أبدوا موافقتهم حسب المسؤول، الذي أضاف أنه "عندما وصلنا إلى المنطقة فتحوا النار على قوات الشرطة، ما أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة آخر بجروح".
 
وأشار إلى فقدان عناصر آخرين لم يحدد عددهم، وتابع أن الجانب الآخر خسر رجلين.
 
بالمقابل أعلن عمدة مقديشو محمد عمر حبيب منع التجول بدءا من صباح اليوم في مقاطعة هاريوا التي عانت من هجوم مماثل الأسبوع الماضي.
المصدر : وكالات