رفضت أغلبية الزوار المشاركين في استطلاع للرأي أجراه موقع الجزيرة نت إقرار نظام المحكمة الدولية للنظر في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وعارض 68.6% من المشاركين إصدار قرار أممي في الموضوع تحت البند السابع، بينما أيده 31.4%.

وشارك في الاستطلاع الذي استمر ثلاثة أيام بدءا من 20 مايو/ أيار الحالي، أكثر من 24 ألف زائر.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا شددتا الثلاثاء على ضرورة المضي قدما في تشكيل المحكمة الدولية.

ولم يحدد موعد جلسة التصويت في مجلس الأمن أو تاريخ إجراء المشاورات بين أعضائه حول هذه المسألة.

ووزعت واشنطن ولندن وباريس منذ أيام مشروع قانون على أعضاء مجلس الأمن تطالب فيه بإقرار نظام المحكمة الدولية بموجب الفصل السابع الملزم حسب ميثاق الأمم المتحدة.

وجاء ذلك بعدما تسلم الأمين العام الأممي بان كي مون رسالة من رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة يدعو فيها مجلس الأمن إلى اتخاذ "قرار ملزم" يفضي إلى إنشاء المحكمة، وهو ما رفضته المعارضة ورأت فيه "مؤامرة" لوضع لبنان تحت الوصاية الغربية.

من جهتها جددت دمشق اتهامها للمحكمة الدولية المقترحة من قبل الحكومة والغالبية النيابية اللبنانية بأنها تابعة لواشنطن, قائلة إنها قد تفاقم من عدم الاستقرار في لبنان.

المصدر : الجزيرة