أعلنت مصادر حقوقية سورية أن السلطات القضائية حكمت بالسجن 12 عاما على سوري معتقل منذ عام 2006 بتهمة اجتياز الحدود مع إسرائيل.
 
وأضافت المصادر أنه تم أيضا الحكم بنفس المدة على شخص آخر معتقل بدوره منذ ذلك التاريخ بتهمة الانتساب إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.
 
وأوضحت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا في بيان أن محكمة أمن الدولة العليا حكمت الأحد على فؤاد الشغري بالإعدام وخفف الحكم إلى 12 عاما إثر إدانته بالانتساب إلى جماعة الإخوان المسلمين في سوريا.
 
وأضاف المصدر أن المحكمة أصدرت حكما على فارس نقور بالإعدام وخفف إلى 12 عاما بتهمة اجتياز الحدود السورية، موضحة أن المخابرات الإسرائيلية اعتقلته وسلمته إلى قوات الطوارئ الدولية التابعة للأمم المتحدة وسلم إلى حرس الحدود السوري.
 
وحكمت محكمة أمن الدولة العليا -حسب المنظمة- على محمد علي الشيخ وعمار عبد الله بالسجن ثلاث سنوات بتهمة "إثارة النعرات الطائفية".
 
وطالبت المنظمة بإلغاء محكمة أمن الدولة العليا وإحالة موقوفيها إلى القضاء العادي المختص ووقف العمل بالقانون 49 الاستثنائي الذي ينص بالحكم بالإعدام على مجرد الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.
 
يشار إلى أن السلطات السورية حظرت هذه الجماعة بموجب القانون الاستثنائي 49 الذي أصدرته عام 1980.

المصدر : الفرنسية