الشرطة الصومالية ستتسلم أمن مقديشو من الجيش
آخر تحديث: 2007/5/23 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/23 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/7 هـ

الشرطة الصومالية ستتسلم أمن مقديشو من الجيش

رجال الشرطة سيسيرون دوريات بالعاصمة بعد انتقادات وجهت للجنود (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة الصومالية إنها ستتسلم قريبا من الجيش مهمة الأمن في العاصمة مقديشو بعدما اشتكى مواطنون من سلوك الجيش.

وقال علي نور وهو ضابط شرطة كبير لوكالة رويترز إن الجيش سينسحب إلى معسكر خارج مقديشو وستتسلم الشرطة زمام الأمن في المدينة.

غير أن مراقبين قللوا من أهمية القرار لأنه لا يوجد من وجهة نظرهم فارق كبير من الناحية العملية بين قوات الشرطة والجيش، فكلاهما مسلح بعتاد الجيوش في المدينة التي تعمها الفوضى.

يشار إلى أن اتهامات بالوحشية لاحقت الجنود الصوماليين منذ أن تمكنت الحكومة الصومالية المؤقتة مدعومة بدبابات وطائرات حربية إثيوبية من إجبار المحاكم الإسلامية على الانسحاب من مقديشو في مطلع العام.

أزمة اللاجئين
على صعيد آخر اتهم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جون هولمز الحكومة الانتقالية في الصومال بالتقليل من خطورة الأزمة التي تعصف باللاجئين الهاربين من جحيم المعارك في مقديشو.


"
وناشد هولمز -وهو أبرز مسؤول أممي يزور الصومال منذ عشر سنوات- المجتمع الدولي عدم التخلي عن الصومال في هذه الفترة العصيبة التي يمر بها. 

وأبلغ مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين أن الأمم المتحدة تعتقد أن هناك ما يقارب أربعمائة ألف شخص فروا من مقديشو خلال الاشتباكات الأخيرة بين القوات الحكومية المدعومة بالقوات الإثيوبية وبين المسلحين.
 
واعتبر هولمز أن إعادة الأمن والاستقرار إلى الصومال على أساس تسوية سلمية تشمل انسحاب القوات الإثيوبية، يعتبر الخطوة الأساسية لحل أزمة اللاجئين المحاصرين بين الجوع وأعمال العنف.
 
وجاءت تصريحات المسؤول الأممي عقب زيارة لمقديشو في الحادي عشر والثاني عشر من الشهر الجاري حيث التقى الرئيس الصومالي عبد الله يوسف ورئيس الوزراء علي محمد غيدي. 
المصدر : وكالات